أخبارشؤون عسكرية

“توقفوا عن الذُعر من حماس”

ترجمة الهدهد
“إسرائيل” هايوم/ يوآف ليمور

يعتقد “الجيش الإسرائيلي” أن حماس فشلت في عملية “حارس الأسوار” – سيف القدس- ومن المهم للجنرال توليدانو أن نفهم هذا ويقول: “كان هدفهم تقويض قدرتنا على الصمود؛ إذا لم نشعر بالذعر، فسوف يخسرون، بالنسبة للصواريخ: سيتم العثور على حل إنها مسألة وقت”.

في مقابلة حصرية تنشر بعد غدا في ملحق السبت “يقول توليدانو إن حماس فشلت في كل مساعيها الهجومية في عملية -حارس الأسوار- باستثناء موضوع الصواريخ”.

ويقول: “لقد أوقفهم العمل الجيد للغاية الذي قامت به فرقة غزة، وأن ما تبقي لهم هي الصواريخ، التي كانت فعاليتها محدودة، وهذا ليس لأنني أعتقد أنه من المنطقي إطلاق 4300 صاروخ على بلد ما، لكنها الأداة الوحيدة التي بقيت لديهم، لذا فهم يتعلمون، ونحن نتعلم، وعملية -حارس الأسوار- هي خط البداية لمسابقة التعلم بيننا، وأنا أسابق بكل ما أوتيت من قوة، وأنظر إليهم طوال الوقت لمعرفة أين وصلوا”.

“تحدي جنوني “

يقول الجنرال توليدانو “إن هذا تحد جنوني، انظر إلى الأنفاق، إنها كانت شيء معقد في فيتنام، و في كوريا، وقد تمكنا من الوصول إليها، واستغرق الأمر بعض الوقت، لكننا نجحنا، نفس الشيء  أقوله عن الصواريخ، علينا أن نصل إلى هناك ونجد لها حلاً “إذا لم نعتقد أن هذا هدف واقعي، فلن نصل إليه، ولن ينتهي هذا في العام المقبل، ولكن هذا هو الهدف”.

قائد المنطقة الجنوبية يرى أنه من المستحيل “خنق” قطاع غزة الذي يبلغ عدد سكانه مليوني نسمة ويقول: “أنا أؤيد تحسين الوضع المدني في غزة؛ أولاً: لأن هذه أكبر منافسة ضد حماس، ثانيًا: لأننا نجلس على موارد مشتركة”.

وثالثًا: لأنني أتطلع إلى عشر سنوات إلى الأمام  وأسأل نفسي إلى أين يتجه هذا الشيء، هل سيكون الأمر أكثر صعوبة في غزة؟ فهذا لن  يساعدني، لذلك، فإن الركيزتين الأساسيتين لاستراتيجيتنا تجاه غزة هما المستوى العالي من الأمان، وتحسين المعايير المدنية، ولكن عندما تقوم بتحسين المعايير فإنك تخاطر امنياً، إذا قمت بإدخال الباطون لإعادة اعمار المنازل المدمرة، فستحصل عليها في الأنفاق”.

“نحن مطالبون باستمرار بموازنة الأمور: حرمان حماس من القدرات العسكرية، ولكن ليس تفاقم الظروف المدنية المريرة، كل من يريد في هذا الجانب إجابة واضحة قد يصاب بخيبة أمل، لأنه لا يوجد شيء من هذا القبيل في غزة، المطلوب هنا مناورة- معركة برية- لطيفة”.

يعتقد توليدانو أن “الجمهور الإسرائيلي”، حسب وصفه يجب أن يكون “أقل ذعراً ” من حماس. “نحن بحاجة إلى أن نفهم أنه إذا لم نخاف هم سيخسرون، ولكي يخسروا، نحتاج إلى التقليل من الذعر لدينا، أعلم أن هذا ليس مطلبًا بسيطًا، ولكن عندما نفهم هدفهم -لتقويض قدرتنا على الصمود- حينها يتوجب علينا أن نكون أقوياء وأن لا نشعر بالذعر “.

يرفض الجنرال توليدانو في مقابلته المزاعم في قضية مقتل الجندي باريل شموئيلي، ويوضح قائلاً: “هناك ثمن لوجودنا هنا، وأضاف ايضا في المستقبل سيقتل جنود ومدنيين مضيفاً أن -إسرائيل- ستقلب كل حجر لحل قضية الأسرى والمفقودين، لكنه شدد على أن حماس يجب أن تفهم أن -إسرائيل- قد غيرت نهجها”.

يقول توليدانو إن قادة حماس جميعهم رؤوسهم مطلوبة، حسب وقوله، مضيفًا: “هذا هو نوع القضايا التي لا ينبغي الحديث عنها، إذا كنت تريد أن تفعل – افعل- لا تتحدث.

أضف تعليقك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى