أخبارأخبار رئيسيةأصداء الشارع "الإسرائيلي"

لجنة التعليم في توصية غير مسبوقة: يجب الموافقة على جولات للطُلاب في المسجد الأقصى

شبكة الهدهد
“إسرائيل” اليوم /نداف شراغاي

لأول مرة منذ احتلال المسجد الأقصى عام 67، أوصت لجنة التعليم بأن تقوم وزارة التربية والتعليم في الكيان بإدراج المسجد الأقصى كموقع زيارات وجولات إجبارية في المدارس اليهودية.

كما أوصت اللجنة بإدماج وحدة دراسية إجبارية عن المسجد الأقصى في دروس التاريخ في المدارس، حتى الآن ظهر الموضوع فقط كموضوع فرعي في تخصصات مختلفة، مثل “الكتاب المقدس” والجغرافيا والتاريخ، وبشكل أساسي كمواد اختيارية.

تم قبول التوصيات من قبل لجنة اجتمعت الأسبوع الماضي، ولكن تم نشرها أمس، قبل أيام قليلة من عيد “حانوكا”، الذي سيحيي بإعادة إضاءة “الشمعدان” في المسجد الأقصى.

بدأ النقاش حول الموضوع من قبل رئيس اللجنة، عضو الكنيست شارون هسيخل، ومنظمة “بيدينو “،”بين أيدينا” برئاسة توم نيساني وأوفير ديان، وقبل جلسة الاستماع، أحالت منظمة “بين أيدينا” ورقة موقف أولية إلى اللجنة بشأن هذه القضية.

كما قررت اللجنة أن “تاريخ المسجد الأقصى وأهميته في الثقافة والتاريخ اليهودي لم يتم دراستهما بشكل صحيح”، ودعت وزارة التربية والتعليم إلى “إدخال المسجد الأقصى في امتحانات شهادة الثانوية العامة، والتأكيد على دراسات التراث في المناهج وتشجيع وزيادة الزيارات الطلابية “.

كما طلبت اللجنة من وزارة التربية والتعليم إجراء مناقشة وتقديم تقرير إليها في غضون ثمانية أسابيع حول الاستنتاجات والإجراءات المقصودة، كما طلبت من وزارة الأمن الداخلي تقديم بيانات عن زيارات الطلاب للحرم القدسي في السنوات العشر الماضية في غضون أسبوعين.

وشارك في اللجنة ممثلو الشرطة، وأوضحوا أنه لا يوجد ما يمنع من زيارة الطلاب للمسجد، لكن وفقًا للإرشادات، لا يُسمح لحراس الأمن الذين يرافقون الطلاب بدخول الحرم القدسي بأسلحتهم، هذا هو السبب في أن الشرطة هي التي ستؤمن الطلاب، وجدت اللجنة أنه في العامين الماضيين لم تتواصل أي مدرسة مع الشرطة لتنسيق جولة للطلاب في المسجد في غضون سبعة أسابيع، ستجتمع اللجنة لمناقشة الموضوع مرة أخرى.

أضف تعليقك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى