أخبارأخبار رئيسيةالاستيطان الاسرائيلي

وزير القضاء في حكومة بينت لبيد “جدعون ساعر”: سنضاعف عدد سكان هضبة الجولان

شبكة الهدهد
بعد الإعلان عن تسويق 7000 وحدة سكنية لتوسيع الاستيطان في هضبة الجولان ، وصل صباح اليوم (الثلاثاء) رئيس حزب أمل جديد وزير القضاء جدعون ساعر ووزير “البناء والإسكان” زئيف إلكين وعضو الكنيست تسفي هاوزر في جولة في مرتفعات الجولان السورية .

خلال الجولة بحثا مع رؤساء مجالس مستوطنات الجولان استمرار مسيرة ما اسموه التنمية والاستيطان في هضبة الجولان ، التي يقودها أعضاء من حزب أمل جديد بقيادة ساعر، حسب وصفهم، وخلال الجولة ، قاموا برفقة رئيس مجلس كتسرين بزيارة الأحياء التي بنيت حديثًا ، وفي الحي الذي تقرر فيه بناء 1500 وحدة سكنية جديدة، بالإضافة إلى ذلك ، تم افتتاح المتنزه الجديد في مجلس كتسرين المحلي.

ولخص الوزير في حكومة بينت جدعون ساعر الزيارة قائلاً: “لقد قلت مرات عديدة من قبل وأكرر اليوم : إن مستقبل أرض إسرائيل بشكل عام ومرتفعات الجولان بشكل خاص سيتقرر بالأفعال وليس بالأقوال ما يحدث هنا هو تثبيت الحقائق”.
واضاف “سنصل الى هنا مع الحكومة في غضون 12 يوما، معظم الخطة المعروضة هنا تستند الى اتفاقات ائتلافية بادر إليها حزب أمل جديد، نحن من جلب تلك الاموال لتطوير هضبة الجولان وكتسرين”.
“الهدف الذي حددناه هو مضاعقة سكان الجولان، ونحن جئنا هنا عازمون على تنفيذ وبناء مستقبل مرتفعات الجولان على مدى أجيال وإن شاء الله سنفعل ذلك “.
وأشار عضو الكنيست تسفي هاوزر إلى أن :”الجولان جزء لا يتجزأ من دولة إسرائيل، وما حدث في الأسابيع الأخيرة هو نقطة تحول – اليوم ، لا يوجد أحد لا يعتقد أنه من غير الممكن الوصول إلى 100000 مستوطن في مرتفعات الجولان .. هذه ليست أسطورة، حان وقت العمل.. والحقيقة أن حزب أمل جديد أدرج هذا البند في اتفاقيات الائتلاف، كجزء من تغيير في الواقع على الأرض، وتغيير استراتيجي في الواقع لصالح دولة إسرائيل”.

أضف تعليقك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى