أخبارفلسطيني الـــــ48

مُناورات جيش العدو في القُرى والمُدن الفلسطينية في الداخل ثُير غضب المواطنيبن

الهدهد/ القناة السابعة

ذكرت صحيفة “كل العرب”  الصادرة في الداخل المُحتل أن مناورة جيش العدو في مدينة أم الفحم العربية والمنطقة المحيطة بها أثارت القلق بين السكان المحليين، وبحسب الصحيفة فقد شوهدت قوات الجيش في عدة أحياء في المدينة وبالقرب من المدارس.

وقال عضو الكنيست السابق د. يوسف جبارين لـ “كل العرب” إن التدريبات العسكرية لجيش العدو في الأيام الأخيرة في البلدات العربية “استفزاز غير لائق”.

وحسب قوله فإن المناورة  تُعرف مناطق العمل على أنها “مناطق حرب معادية”، وهو موقف تحريضي ضد المواطنين العرب، وبالتالي فإن المناورة  تشجع مفهوم -العنصرية والكراهية- ضد العرب”.
وقال جبارين إن إدخال القوات المسلحة إلى وسط البلدات  العربية كما حدث في برطعة وأم الفحم ينسجم مع تحريض اليمين على الحق ضد العرب الذي في إطار يصفوا العرب بأنهم الأعداء وانهم الطابور الخامس، ودعا جبارين إلى الإلغاء الفوري لتدريبات الجيش في المناطق العربية..
في الأيام التي سبقت التدريب، أعرب مقاتلوا الاحتياط في جيش العدو عن قلقهم بشأن التدريب في وادي عارة، بسبب الاشتباكات التي اندلعت في البلدات العربية أثناء عملية “حارس الأسوار”، لكن جيش العدو قرر إجراء التدريب كما هو مخطط له.

أضف تعليقك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى