أخبارأصداء الشارع "الإسرائيلي"

ميخائيلي: سنعارض أي خطوة من شأنها منع التسوية السياسية

الهدهد/ هارتس

قالت وزيرة النقل ميراف ميخائيلي اليوم (الإثنين) في اجتماع لحزب العمل في الكنيست إنها تعارض الخطوة التي طرحها ويعمل على الدفع بها الوزير زئيف إلكين لبناء 1500 وحدة سكنية في الضفة الغربية ، مشيرة إلى أنها ستعارض “أي شيء يمنع تسوية سياسية في الضفة الغربية.مستقبلا.”

وتطرق وزير الأمن الداخلي عمار بارليف في الاجتماع إلى حالات عنف المستوطنين في الأسابيع الأخيرة وقال إن “هناك تدهورًا شديدًا” في الوضع.

ووفقًا لما قاله فإن المشكلة تكمن في تطبيق القانون  – فعندما تصل الشرطة في بعض الحالات ، يكون هناك مشكلة في جمع الأدلة، وأضاف بارليف أن “الصور مثل تلك التي رأيناه لشبان التلال وهم  يفعلون أشياء، والجنود يقفون ولا يفعلون شيئًا ، هذه صور لا يمكن رؤيتها في دولة ديمقراطية”.

وأضافت ميخائيلي في حديثها عن قضية دخول المستوطنين إلى ساحة ملعب وحديقة أطفال في قرية سوسيا الفلسطينية وقالت : “بغض النظر عن كل شيء سياسي ، هذه إساءة … هذا الشيء يجب أن يتوقف”.

وقال وزير جيش العدو بني غانتس اليوم في اجتماع لحزب أزرق أبيض أن “كل خطوة سياسية أو أمنية يجب أن تأخذ في الاعتبار الهدف العظيم – وهو النضال ضد مواصلة تقدم إيران نحو البرنامج النووي.”  ورأى أن “الخطوات المتسرعة بدافع الضرورة السياسية يمكن أن تضر بأمن الدولة واستقرار الحكومة”.

وكان جنود الاحتلال قد منعوا يوم  الثلاثاء الماضي ، فلسطينيين من دخول ملعب في سوسيا ، جنوب جبل الخليل ، بعد دخول مستوطنين إليه، وسمح الجنود للمستوطنين بالبقاء في الملعب  حوالي 20 دقيقة، وغادر المستوطنون القرية بعد مكثهم قرابة الساعة ، بعد وصول قوات إضافية إلى الحديقة ، من بينها عناصر من الشرطة.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى