أخبارالاستيطان الاسرائيلي

خُطة استيطانية جديدة لمُضاعفة الاستيطان في غور الأردن

شبكة الهدهد
ارييل كاهانا/ “إسرائيل” اليوم

بمبادرة من الوزير في حزب جدعون ساعر زئيف إلكين في كيان العدو : سيتم زيادة العدد إلى 3000 مستوطن في غضون 4 سنوات.
الهدف: تجديد المُستوطنات بجيل شاب، حيث سيتم توسيع المُستوطنات

سيتم تقديم مشروع القرار إلى الحكومة فقط بعد المصادقة على ميزانية الدولة في الكنيست، ولكن قبل نهاية عام 2021. هذا ما قاله مسؤولون حكوميون كبار “لإسرائيل” اليوم، مكتب رئيس الوزراء ووزارة المالية والداخلية والوزراء برئاستهم أفيغدور ليبرمان وأيليت شاكيد هم شركاء في المشروع.

يعيش في غور الأردن حالياً حوالي 1500 عائلة – معظمهم في مناطق صغيرة تعاني في بعض الحالات من شيخوخة السكان قالت “إسرائيل” اليوم.

الهدف من الخطة الحكومية هو مضاعفة عدد المستوطنين إلى 3000 في غضون أربع سنوات، حيث ستخصص الحكومة مبلغ 90 مليون شيكل، وسيتم توزيعها طوال الفترة لتنفيذ التخطيط، سيتم توجيه الميزانيات لتعزيز البنية التحتية المادية والاجتماعية في المستوطنات.

بالإضافة إلى ذلك ستمول خزينة الدولة تكاليف تطوير الأرض لأولئك الذين يستولون على الأرض للبناء في تجمعات غور الأردن.

يجب التأكيد على أن الخطة المذكورة لا تقترح إقامة مستوطنات جديدة، بل تقترح توسيع المستوطنات القائمة. “لا يوجد نقص في المستوطنات في المنطقة، لكن من الضروري توسيع المستوطنات القائمة، لمنع الشيخوخة والموت وأيضًا لأنه في النهاية هو توفير المزيد من الحلول السكنية في ظل ارتفاع أسعار الشقق، وأوضحت المصادر بالتفصيل.

ويقدر وزير البيئة زئيف الكين، الذي بادر بالخطة، أنها لن تسبب صعوبات سياسية أو دبلماسية، حيث يوجد اتفاق وطني واسع على أهمية غور الأردن، بحسبهم.

بخلاف ذلك، لا يتطلب الترويج للبرنامج موافقة المستوى السياسي لأنه ينفذ برامج تمت الموافقة عليها في السابق ولم يتم تنفيذها بعد.

وقال إلكين: “يعتبر غور الأردن، مثل مرتفعات الجولان ومناطق أخرى على طول الشريط الشرقي ل”إسرائيل”، منطقة ذات أهمية استراتيجية وحيوية لأمن الدولة ومستقبلها، وهي جزء لا يتجزأ من رؤية المشروع الصهيوني”..

في رأيه، “بعد خطة مضاعفة الاستيطان في الجولان، يأتي الآن دور غور الأردن، وسنساعد في الاستقرار هناك كما لم يفعلوا منذ سنوات عديدة ونعمل على مضاعفة عدد السكان. إلى جانب تعزيز وتطوير وبناء البنية التحتية اللازمة “.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي