أخبارشؤون فلسطينيةفلسطيني الـــــ48

وسائل إعلام عبرية تُحرض على ممرضَين من فلسطينيي الـ 48 ساعدا الأسير مقداد القواسمة في المستشفى

الهدهد/ القناة 12

واصلت وسائل إعلام عبرية اليوم تحريضها ضد ممرضين من الداخل الفلسطيني المحتل عام 1948 ؛ كانا يساعدان  أحد الأسرى المضربين عن الطعام.

ونشرت  قناة 12 العبرية مشاهد تظهر ممرضَين يقدمان المساعدة للأسير  المضرب عن الطعام مقداد القواسمة خلال مكوثه في مستشفى كابلان في كيان العدو.

وأضافت القناة أن القواسمة من مدينة الخليل تابع لحركة حماس، أُدخل المستشفى في قسم الطب الباطني حيث يعمل الاثنان.

ويُظهر الفيديو الاثنين يقتربان من سريره، ويقفان على جانبيه ويمسكان يديه – ويتم تصويرهما وهو يتعانق ويبتسم.

وأفاد مستشفى كابلان أنه تم استدعاء الممرضين للتحقيق التأديبي في مكاتب إدارة المستشفى؛ لتوضيح خطورة الأمر لهما، وقد أعرب الاثنان عن ندمهما حسب زعم القناة العبرية.
يذكر أن الأسير مقداد القواسمة (24 عاما) من مدينة الخليل يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم 82 على التوالي؛ رفضا لاعتقاله الإداري رغم تدهور حالته الصحية، ورغم الوعود بتجميد اعتقاله الإداري من قبل العدو.

الأسير القواسمة معتقل منذ يناير/كانون الأول الماضي، ويقبع في سجن عوفر، ونقل مؤخراً إلى مستشفى كابلان “الإسرائيلي” بعد تدهور حالته الصحية.
واعتقل مرات عدة وأمضى نحو 4 أعوام في سجون العدو بين أحكام واعتقال إداري كانت أولها عام 2015.

أضف تعليقك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى