أخبارمقالات

سيادة اللواء قُم وانظر إلى العراق

✍️⁩ جبريل جبريل
يا سيادة اللواء محمود شيت خطاب قم وانظر إلى عراقنا، فيه دعو إلى تطبيع العلاقات مع عدونا.
يا سيادة اللواء يا من أفنيت عمرك لترى جيش العراق يزحف إلى فلسطين؛ هذه بعض الجموع فيه تزحف إلى بساطير أعداء فلسطين.
يا سيادة اللواء، أخبر شعب العراق عن مؤلفاتك في العسكرية والتاريخ ومعرفة كيان “إسرائيل”.

عندما كتب العسكري “الإسرائيلي” أرييه شاليف كتابه “خط الدفاع في الضفة الغربية”، وضع في ثنايا كتابه خطر العراق على كيان العدو، إلى حد أنه وضع بالدقيقة زمن وصول الفِرَق العسكرية العراقية من بغداد الى فلسطين، وأثار قضية طبوغرافية الضفة الغربية وأهميتها للدفاع عن الكيان بوجه الجيش العراقي، وأثر التفوق الطبوغرافي للضفة لكشف الطائرات العراقية.
الآن خرج بعض الوضيعين، والمنبوذين في العراق يدعون للتطبيع مع العدو الصهيوني. هل نسيتم أن حساب العراق مع اليهود طويل وكبير؟! وهو قد يوازي حساب فلسطين معهم!.
من أغرى المغول بالعراق… أليس اليهود؟! من قتل علماء العراق؟ من أذكى الطائفية والصراع مع الأكراد؟ من دمر مفاعل تموز؟ من باع واشترى بنفط العراق وآثاره وتاريخه؟ ومن ومن….؟
يا سيادة اللواء، في فلسطين نحب العراق والعراق يحبنا.

أضف تعليقك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى