أخبارأصداء الشارع "الإسرائيلي"

الإشارات التي تلقيناها من الشمال توضح بأن الهدوء على الحدود اللبنانية قد انتهى

الهدهد /ألون بن دافيد-معاريف
تلقينا هذا الأسبوع تذكيرًا آخر بأن الهدوء الرائع الذي ساد الشمال في سنوات ما بعد حرب لبنان الثانية قد انتهى، ومرة أخرى أصبحت الحدود خط مواجهة نشط، لكن لا الحدود نفسها ولا المستوطنات المجاورة لها جاهزة للمواجهة – تنضم الإشارة التي تلقيناها من الشمال هذا الأسبوع إلى ثلاث حوادث إطلاق صواريخ وقعت خلال عملية حارس الأسوار وسلسلة أخرى من الحوادث في العامين الماضيين، والتي يجب أن توضح لنا أن “ما كان ليس ما سيكون”.

أضف تعليقك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى