أخبارمقالات

بينيت لم يبيض بعد

✍🏻 سعيد بشارات

أمس وبعد الاعلان عن عقد لقاء بين بينيت ولبيد، جن جنون نتنياهو ، الذي قال انه اتفق مع بينت على كل شيء غير ان بينت لم يوقع.
بعد هجوم نتنياهو مباشر بدأ الليكود بنشر انباء عن اتفاق بينت مع لبيد على كل شيء ، وأن الحكومة ستخرج الى العلن بعد 10 أيام.
نتنياهو في الصيغة التي وزعها لم ينسَ ان يذكر اييلت شاكيد بانها لم تذهب للقاء لبيد مع زميلها بينت، وهو يغمز لليمين من يمينا بضرورة الالتفاف حول شاكيد، وقد اخرج مجموعة من المحتجين تظاهروا امام بيت بينيت.
الى هذه الساعة لم يحسم بينت امرة ، ولم يبيض بيضته التي ينتظرها الجميع، ويعتمد نتنياهو على الساعات الاخيرة التي يتغير فيها بينت نتيجة تغريدة قاسية منه- من نتنياهو- ويعرف ان بينت متقلب وكاذب وتهمه مصلحته التي لا يستطيع ادادتها لوحده ، بل يعتمد نتنياهو على تغريداته للتوضيح لبينت اين مصلحته.
ايضاً ربما سيستخدم نتنياهو قواه الخفية ايضاً لاقناع بينت بتخريب اللعبة مع لبيد في الساعات الاخيرة عبر تدخل حافلات بن جفير ودنييلا فايس وحاييم دروكمان.
اذا، مازال كل ما يجري في الساحة الحزبية الاسرائيلية مجرد ضجيج وزعيق ما قبل خروج البيضة، لكن حتى لو خرجت تلك البيضة في مقلات لبيد، فانها ستخرج مشوهة غير قادرة على البقاء ، لان التركيبة الحزبية لهذه الحكومة مشوهة وغير واضحة ولم تقام على أي مبدأ عمل اساسي، سوى تغيير نتنياهو، لذلك هناك من يعتقد انها لن تستمر سوى لايام معدودة .

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى