أخبار

معاريف: التنسيق الأمني مستمر مع السلطة الفلسطينية

كشفت صحيفة “معاريف” العبرية، صباح اليوم الأربعاء، أن رئيس السلطة الفلسطينية أبو مازن، أمر بالحفاظ على التنسيق الأمني مع إسرائيل، وعدم المواجهة المباشرة معها.

ونقلت الصحيفة العبرية، عن شخصيات رفيعة بقيادة السلطة برام الله، أن أبو مازن، أمر الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية، بعدم السماح بحدوث مواجهة مباشرة مع إسرائيل.

وقالت الصحيفة، إن مناطق السلطة الفلسطينية، تستعد ليوم غضب احتجاجا على نشر تفاصيل صفقة القرن الأمريكية، وأن أبو مازن طلب من الأجهزة، منع إطلاق النار تجاه قوات الجيش الإسرائيلي.

وأضافت صحيفة معاريف، أن أبو مازن طلب كذلك من الأجهزة الأمنية، بعدم السماح بالمواجهة المباشرة بين المتظاهرين الفلسطينيين وقوات الجيش الإسرائيلي، على المحاور بالضفة الغربية.

هذا ونقلت قناة “كان” العبرية، عن تقارير عربية، صباح اليوم، أن أبو مازن أمر بالحفاظ على التنسيق الأمني مع إسرائيل، رغم الإعلان عن صفقة القرن، وأمر الأجهزة الأمنية بمنع المواجهة المباشرة مع إسرائيل.

وفي سياق متصل، ذكرت صحيفة “هآرتس” العبرية، صباح اليوم، أن شخصيات رفيعة بالمنظومة الأمنية الإسرائيلية، تحدث مع قيادات السلطة، عشية الإعلان عن صفقة القرن، للحفاظ على التنسيق الأمني، ومنع تدهور الأوضاع بالضفة.

وأشارت صحيفة هآرتس، الى أن تقديرات المنظومة الأمنية الإسرائيلية، تؤكد عدم قيام رئيس السلطة أبو مازن، بوقف التنسيق الأمني مع إسرائيل، كجزء من معارضة صفقة القرن.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي