أخبارترجمات

الشاباك يسمح بنشر خبر مقتل أحد مُصابي عملية زعترة

بعد عدة أيام من العملية:

ترجمة الهدهد
يديعوت احرونوت/ موقع والا نيوز/ هآرتس

تم التعرف على المشتبه به بتنفيذ العملية في زعترة والتي قتل فيها مستوطن واصيب اثنان اخران، على أنه منصور شلبي ، 44 عاما ، من سكان قرية ترمسعيا، ووفقا لشرطة حرس الحدود ، فهو لا ينتمي إلى منظمة معينة.

وبحسب مصادر أمنية ، فإن شلبي رجل أعمال اقتصادي وأب لسبعة أطفال ، وليس له انتماء تنظيمي ، وهي بيانات استثنائية لا تتعلق عادة بمرتكبي مثل هذه الهجمات. عاش في الولايات المتحدة عدة سنوات ، وهناك أصبح متديناً واقترب من حماس. وبحسب المصادر ، كان شلبي محسوبًا على حماس لكنه تصرف بمفرده دون بنية تنظيمية داعمة.

تم اعتقاله في مداهمة قام بها جيش العدو على مبنى كان يختبئ فيه في قرية سلواد بالضفة الغربية ، بعد أنشطة استخباراتية شاركت فيها الشرطة و”الجيش الإسرائيلي”.

وتقدر مؤسسة الدفاع أن الهجوم كان مدبرا وأن أعضاء الخلية التي نفذته جهزوا أنفسهم مسبقا بالأسلحة والمركبات والمخابئ.
وبحسب الاشتباه ، كان فلسطينيان من أعضاء الخلية ، ولا يُعرف ما إذا كانا ينتميان إلى إحدى المنظمات. ومن الاحتمالات التي يجري التحقيق فيها أن إطلاق النار كان على خلفية الصراعات الداخلية في السلطة بعد إلغاء الانتخابات النيابية.

وقد اعلن الشاباك عن مقتل المستوطن في اليوم الذي تم فيه اعتقال المنفذ.

أضف تعليقك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى