أخبارالاستيطان الاسرائيلي

بالأرقام: الاحتلال يُطبق خُطة الضم دون إعلان رسمي

الهدهد/ نبيل مرشد

أظهر أحدث تقرير نشرته منظمة السلام الآن اليسارية “الإسرائيلية” حول النشاط الاستيطاني بالعام الماضي 2020 سعي الاحتلال لتطبيق مخطط بسط السيادة وضم الضفة الغربية بالوقائع على الأرض وذلك على الرغم من استبعاد فكرة الضم العلني.

وبين التقرير الذي نشرته المنظمة مؤخراً أن فكرة ضم الضفة الغربية جزئياً يجري تطبيقها على الأرض حيث بينت معطيات نهاية العام الماضي كيف تم بناء آلاف الوحدات الاستيطانية والتخطيط لعشرات الآلاف ، بالإضافة إلى تطوير منظومة الطرق لتخدم المستوطنين وربطها بطرق سريعة داخل الخط الأخضر.

كما شهد العام الماضي إقامة عدة مستوطنات جديدة تحت مسمىى “بؤر استيطانية” وهي عبارة عن النواة الفعلية للمستوطنات.

فعلى صعيد بناء مستوطنات جديدة اظهر التقرير بناء نواة ل 11 مستوطنة جديدة في الضفة على شكل بؤر استيطانية ، جميعها في عمق الضفة الغربية.

أما على صعيد البناء الاستيطاني فقد تم البدء ببناء 2,433 وحدة استيطانية جديدة العام الماضي ، في حين ارتفعت نسبة البناء السنوي في المستوطنات منذ انتخاب دونالد ترامب رئيساً للولايات المتحدة بالعام 2017 بحوالي 28% مقارنة بالسنوات التي سبقتها ، حيث جرى بناء 2,308 وحدة استيطانية بالعام 2017 وذلك مقارنة مع 1,807 وحدة في كل عام خلال فترة رئاسة براك أوباما للولايات المتحدة بين عامي 2009-2016

في حين شمل البناء الاستيطاني العام الماضي بناء 63% داخل المستوطنة المعزولة وهو ما مجموعه (1,534) وحدة استيطانية ، وهي مستوطنات يفترض ان يخليها الاحتلال في أي تسوية مستقبلية.

وعلى صعيد خطط البناء في المستوطنات فقد جرى خلال العام الماضي المصادقة على مخططات لبناء 12,159 وحدة استيطانية داخل 55 مستوطنة مختلفة (لا يشمل شرقي القدس) ، كما يشمل ذلك تقديم مخططات لبناء استيطاني داخل المنطقة الإستراتيجية شرقي القدس والمسماة E1 حيث جرى التخطيط لبناء 3,401 وحدة استيطانية هناك.

وبالإضافة إلى ذلك فقد جرى خلال شهر كانون ثاني من العام الجاري 2021 المصادقة على بناء 780 وحدة استيطانية ، وجرى طرح عطاءات لبناء 2,112 وحدة استيطانية بالإضافة إلى عطاءات لبناء 460 وحدة داخل مستوطنات شرقي القدس.

أما على صعيد تبييض البؤر الاستيطانية فقد جرى خلال العام الماضي تقديم خطط لتبييض 4 بؤر وأحياء في مستوطنات قائمة ومنها (متسبيه داني ، كرمي دورون ، كفار تفوح ، بني كيدم) ، كما جرى خلال العام الجاري 2021 تقديم الخطط لتهيئة وتبييض بؤرتين وهي “حافات يائير ، نوفي نخاميا” القريبة من مستوطنة “رحاليم” جنوبي نابلس.

الشوارع الاستيطانية:

فيما شهد العام الماضي البدء بعدة مشاريع استيطانية ضخمة لشق الطرق ومصادرة آلاف الدونمات الزراعية في الضفة الغربية وأبرزها : توسعة شارع الأنفاق قرب بيت لحم ، بدء العمل على شق شارع التفافي العروب الذي يلتف على بلدة بيت أمر ومخيم العروب شمالي الخليل حيث سيتم تحويل الشارع إلى خط سريع بين مستوطنات الخليل والقدس.

كما شهد العام الماضي البدء بشق شارع “التفافي حوارة” الى الجنوب من مدينة نابلس ، وكذلك المصادقة على شارع قلنديا الذي يربط مستوطنات رام الله بمستوطنات القدس ، وكذلك شارع العيزرية – الزعيم قرب القدس حيث جرى رصد 14 مليون شيقل لهذه الغاية والشارع معد لإتاحة المجال أمام البناء الاستيطاني في منطقة E-1 وإغلاق عشرات آلاف الدونمات أمام الوصول من جانب الفلسطينيين.

وأظهر التقرير تقدماً في المشاريع الاستيطانية في القدس حيث جرى البدء بحفر نفق للتلة الفرنسية باتجاه “رامات شلومو” حيث سيتم تحويل المنطقة حتى مستوطنة “معاليه ادوميم” وحتى تل أبيب الى منطقة بدون اشارات ضوئية.

كما جرى العمل على شق عدة طرق لتضييق الخناق على مناطق شرقي القدس.

أوامر الإخلاء لعائلات من سلوان والشيخ جراح :

منذ بداية العام 2020 وحتى شهر آذار من العام الجاري صدر 14 قرار من محاكم الاحتلال باخلاء منازل فلسطينية لصالح المستوطنين في مناطق بطن الهوى في سلوان وفي الشيخ جراح ، حيث أصدرت المحاكم قراراتها بإخلاء 36 عائلة فلسطينية تضم 165 فرد ومن بينهم عشرات الأطفال ، 7 ملفات في بطن الهوى والتي نصت على إخلاء 107 أشخاص تضمهم 20 عائلة.

أما في منطقة الشيخ جراح فقد جرى إصدار 7 أوامر إخلاء ل 13 عائلة تضم 58 فرد.

أضف تعليقك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى