أخبارمقالات

أبو مازن يلغي الإنتخابات الفلسطينية؛ و القُدس لا علاقة لها بالموضوع

✍🏻 سعيد بشارات

نداف أرجمان رئيس #الشاباك الإسرائيلي حضر الى #محمود_عباس في المقاطعة قبل عدة اسابيع، وابلغه أنه ارتكب خطأً فظيعاً بموافقته على اجراء الانتخابات، وابلغه ان قائمة فتح- جناح عباس- لن تفوز في الانتخابات اذا ما أجريت، وسيخسر عباس خسارة مخزية ولا رجعة عنها، بينما ستفوز قوائم فتح الاخرى- وخاصة بعد فرار القدوة والبرغوثي من تحت عباءته- بعدد أكثر مما سيحصل عليه عباس ، واما حماس فستحصل على عدد خيالي من المقاعد، وهذه نتيجة تعتبر خطيرة من وجهة نظر “إسرائيل” وخاصة في الضفة الغربية والقدس التي ستتحول لقاعدة عمل للحركة- حماس.
الموضوع نقلته “اسرائيل” لاصدقائها مصر والاردن والامارات وهؤلاء حضرت وفودهم المخابراتية الى المقاطعة وبعد ضغط شديد منهم على عباس ، رضخ الاخير لهذه الحقيقة، وتم اقناع الولايات المتحدة واوروبا بالصمت و غض الطرف عن الموضوع…
تم الليلة تأجيل الانتخابات الفلسطينية خدمة لمصلحة اسرائيلية خالصة وواضحة ومكشوفة ولا تخفيها “اسرائيل”، وفضل محمود عباس الذهاب عكس مصلحة الشعب الفلسطيني وخدمة “إسرائيل” في هذه النقطة ، وبذلك يكون عباس قد قدم الخدمة التاريخية رقم 3 لإسرائيل بعد اوسلو، وانهاء الانتفاضة الثانية، واليوم بتأجل الانتخابات التشريعية .

وبذلك يكون عباس قد قدم الخدمة التاريخية رقم 4 “لإسرائيل” بعد اوسلو، وانهاء الانتفاضة الثانية، والتنسيق الامني واليوم بتأجل الانتخابات التشريعية .
__________
#تاجيل_الانتخابات
#لا_لتاجيل_الانتخابات
#بدنا_انتخابات

أضف تعليقك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى