أخبارأصداء الشارع "الإسرائيلي"

الوجه الحقيقي لجُنود الإحتلال الصهيوني

الهدهد/موقع كان العبري

اقتحم جُندي في جيش الاحتلال منزلاً واغتصب طفلة في العاشرة من عمرها..

شاخر ريموني صاحب ال 22 عاماً جندي في جيش الاحتلال، أُدين قبل نحو ثلاثة أشهر باغتصاب طفلة صغيرة في العاشرة من عمرها في حيفا. الحادثة وقعت في شهر يونيو من العام الماضي، واثارت ضجة كبيرة لدى الجمهور وعائلة الضحية.
الجندي اقتحم شقة الطفلة الصغيرة اثناء نومها وقام بالاعتداء عليها واغتصابها وفعل اللواط بحقها بوحشية.
المحكمة في حيفا حكمت عليه بالسجن 17 عاماً بالاضافة الى الغرامة المالية.

أضف تعليقك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى