أخبارأصداء الشارع "الإسرائيلي"

مابين تعرضهم للاغتصاب الجنسي وظُلم القضاء لهم

الهدهد/هآرتس

افيداف: اعتُدي عليه جنسياً على يد مركِّز أمن الكيبوتس الذي كان يستوطنه عندما كان طفلاً.
عديئيل بار شوئيل: اغتُصب واعتُدي عليه جنسياً لمدة سنة على يد صديق مقرب من عائلته عندما كان في الـعاشرة من عمره.
نيتسا سكولنيك: اغتُصبت واعتُدي عليها جنسياً على يد ابيها لمدة 10 سنوات عندما كانت في الخامسة من العمر.
هدار عزرا: اعتٌدي عليها جنسياً على يد حاخام المدرسة لمدة سنة عندما كانت في سن الـ14.
افي هارو: اعتُدي عليه جنسياً على يد اثنين من معارفه لمدة سنتين عندما كان في سن الـ12.
فيكي سلفيكو: اغتُصبت وتم استغلالها جنسياً على يد جدها لمدة سنتين عندما كانت في الثالثة من عمرها.

في تقرير كتبته صحيفة هآرتس العبرية ذكرت فيه عدة أسماء قالت أنهم من بين 400 رجل وامرأة قرروا الكشف عن الاعتداءات الجنسية التي تعرضوا لها في طفولتهم، والظلم الذي مروا به ليس من قبل الجناة فقط، بل على يد منظومات القضاء والتعليم والصحة والرفاهية المجتمعية الذين تجاهلوهم وحرموهم من الرعاية التي لربما كانت سبباً في تغيير حياتهم.

واضافت الصحيفة في تقريرها بأن هؤلاء جزء من 400 قرروا الكشف امام العامة عن معاناتهم، والـ400 جزء من مئات الالاف.

أضف تعليقك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى