أخبار

مريم قتلت برصاصة طائشة في شجار في القدس

الهدهد / يديعوت احرنوت

مريم التكروري 21 عام لقيت حتفها برصاصة طائشة في واد الجوز اثناء عودتها من صلاة التراويح من المسجد الاقصى , سكان الحي يؤكدون انه تم الاتصال على الشرطة مرات كثيرة قبل اطلاق النار ولكنها حضرت متأخره . ” الشرطة ترفض العليق على الحادث

سكان حي واد الجوز في القدس يقولون ان الشرطة تلقت العديد من الطلبات للوصول للمكان قبل اطلاق النار والذي ذهبت ضحيته مريم التكروري , ولكن الشرطة وصلت بعد اطلاق النار وبعد مقتل الفتاة .
الكثير من سكان الحي اتصلوا على الشرطة لكنهم وصلوا متاخرين ” يقول سكان الحي ” ولم يرغبوا بالحضور , صحيفة يديعوت حاولت الحصول على تعليق من الشرطة الا ان انهم رفضوا الاجابة .

التكروري 21 عام اصيبت برصاصة طائشة بعد ان عادت لبيتها من صلاة التراويح في المسجد الاقصى , عائلتها هاجرت من السودان وسكنت القدس منذ سنوات .
تم نقل التكروري لمستشفى المقاصد وهناك تم الاعلان عن وفاتها , خلال الشجار تم اطلاق النار والقاء للزجاجات الحارقة اصيب بها عدد من الاشخاص في الشجار .

في نهاية الاسبوع دار شجار في نفس المكان وخلاله تم احراق منزل , وبعد ذالك دارت مفاوضات لتهدئة الاجواء وانهاء النزاع بين العائلتين ولم تنجح .

من بداية العام قتل 32 مواطن عربي اخرها كان مقتل شقيقين في طولكرم قبل ايام , والدتهم قتلت في اكتوبر 2020 , يوم الاثنين الماضي قتلت سهى منصور 38 عام في محل التجميل الخاص بها في الطيرة .

أضف تعليقك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى