أخبارأصداء الشارع "الإسرائيلي"

كشف أولي: عربات مُصفحة جديدة من أنتاج الكيان

الهدهد
نير بن زكين / موقع واي نت
كشفت الشركة المنتجة للمركبات المصفحة بلسن عن مركبتين محصنتين جديدتين . العربة الأولي مخصصة لقوات الشرطة الخاصة والتي يوجد لها قدرات ديناميكية أستثنائية والعربة الثانية مخصصة للميدان ذات قدرة علي نقل حمولة نادرة .


العربات بالطبع صناعة “إسرائيلية” ولا يعلم من هم من خارج عالم المركبات المحلية كيف أصبحت شركة قلسن ساسا الكائنة في الجليل العلي اليوم أحدي الشركات الكبيرة والأنجح بمجال العربات المصفحة والمعروفة عالميا والحاصلة علي تقدير عالمي جارف .

الي جانب تطوير وصناعة وسائل التحصين والحماية لصالح أكبر الشركات الصناعية في العالم مثال شركة لوكهويد مارنين وأشكوش ونافيستار و AM وجنرال الأمريكية وتالس الأسترالية هي تنتج وتسوق أيضا نماذج تم تطويرها بشكل ذاتي ذات تخصصات متعددة وعلي مستويات تحصين متعدد.


بدء من مركبات الدورية مثال الهيركس القائمة علي أساس نموذج سيارة من نوع مرسيدس G كلاس وصولا الي مركبة ستورم ريدر الفريدة التي طورتها الشركة بشكل ذاتي والتي تم صناعتها علي أساس منصة متخصصة . ولكن المركبة الأكثر شهرة للشركة المصنعة هي مركبة ” ساند كات ” ( قط الرمال) المسماة سابقا ” كركال” ( القط البري) والتي تم تصنيعها قبل قرابة 15 عاما ولغاية الأن باعت الشركة قرابة 1.000 مركبة من هذا النوع بأكثر من شكل مختلف ب 17 دولة بما فيهم حرس الحدود “الإسرائيلي” . والأن هي تكشف عن نسختين جديدتين .


المركبة المحصنة التي تسير علي الطريق المعبدة
هي عبارة عن الأصدار والنسخة الأولي من مركبة ساند كات ( قط الرمال) والتي تسمي الأن Mk-T وهى مخصصة للعمل برفقة قوات الشرطة الخاصة ” يمام” والتي تعمل في هذه الآونة في ظل وجود تهديدات محتملة يتم خلالها إطلاق نار من بنادق وبالخصوص في أمريكا الشمالية وأمريكا اللاتينية . مثال النموذج العسكري هذه المركبة تعتمد على هيكل فورد F550 النسخة والنموذج الأكبر بسلسلة الشاحنات ” تندر” المصنعة أمريكيا والتي تحمل محرك V8 تربو ديزل وبسعة 6.7 لتر و 330 حصان ، ومحور ناقل الحركة يعمل بشكل أتوماتيكي ذو ا0 سرعات وذات دفع خلفي ورباعي خلال سيرها علي الرمال وناقل الحركة مع تروس سرعة متناوبة ومحدودة .


طبقا للتخصص المختلف عن النسخة العسكرية ستكون نسبة التحصين أقل قليلا . الشركة المنتجة لا تكشف عن سعر الشراء ولكنها تصرح بأن السعر رخيص بحوالي 20% من النسخة العسكرية طبقا للموازنات المحدودة لقوات الشرطة ، الوزن الذاتي أقل من نصف طن عن النسخة العسكرية وبذلك تتاح قدرة ديناميكية أعلى وذلك لأهمية سير المركبة علي الطرق المعبدة وسيرها نحو موقع الأحداث .
يشتمل نظام التعليق بالمركبة على زوج محاور كتلك الموجودة بمركبة من نوع فورد مع وجود نوابض لولبية في مقدمة المركبة وعلوية مطورة في الخلف وكوابح لأمتصاص الصدمات تم تطويرها خصيصا لصالح هذه المركبة من قبل شركة بلشتين . إطارات المركبة من نوع ميتشلين مولتي X من شأنها أن تكمل الصلة مع الأرض الأسفلتيه ومناسبة بشكل كبير لتك الطرق الملساء.
وبحسب ما جاء من قبل الشركة المصنعة ملسن تعتبر هذه المركبة المدرعة الأفضل التي قامت بتصنيعها التي تسير على الطرقات .
المركبة الميدانية المحصنة
النسخة الثانية للمركبة من أصدار ساند كات تسمي MK4 وهي مخصصة للقوات العسكرية مع التركيز علي القدرات الميدانية وبالخصوص القدرة الأستيعابية للحمولة وتحمل محتويات مهمة وبخاصة كتلك المطلوب حملها من حيث العتاد الكثير . ايضا تلك المركبة تعتمد على هيكل ونظام دفع يعتمد على مركبة فورد F550 ولكن تم تدعيم المحاور الأمامية والخلفية من أجل السماح بقوة تحمل تصل الي 1.8 طن نصف طن أكثر من الساند كات MK3 السابق.
هكذا يمكن تركيب أنظمة لا يمكن تثبيتها في النموذج السابق ومن بينها مواقع لتثبيت السلاح أو منظومات سيطرة وتحكم وكما بالماضي الكابينة تسمح بحمل 10 مقاتلين وسائق مع أمكانية التفريغ والنزول السريع وذلك بفضل وجود 5 أبواب وهذا شكل نادر غير موجود بهذه الفئة من المركبات. مستوى التحصين مشابه للنموذج السابق والذي يتمثل بالحماية من عمليات إطلاق النار من قبل القناصة كتلك الرصاصات التي تخترق الدروع والرشاشات والبنادق والعبوات الجانبية والألغام.
من أجل تحسين قدرة المركبة في الميدان تم تركيب إطارات موائمة للطرق الوعرة من نوع ميلشين أكس فورس والتي تعتبر أكبر من النموذج السابق ( 20-80/335) مقابل (19.5-70/285) كما تم تغيير النوابض الأمامية والخلفية وممتص الصدمات بالإضافة الي منظومة التوجيه . تلك التغييرات تسمح أيضا بتحسين زوايا التكوين الهيكلي مع إضافة 5 سم لسعة الحاوية (29سم) مع تحسين زوايا التشغيل لأكثر من 39-35 درجة علي التوالي مقارنة ب 36-27 درجة .


ما هي الرؤية ؟ مثل العديد من الشركات العاملة بالمجال الأمني ايضا من قبل شركة فلسن كانت السنه الماضية منذ بداية أزمة الكورونا ليست سهلة . تقليص ميزانية الدفاع اضر بحجم الطلب علي المركبات أو بالطبع أدي الي تأجيلها ولكن الشركة العاملة في منطقة الجليل الأعلى قامت بأستغلال الوقت لصالح تطوير نماذج ونسخ أخري تعمل في عصر ما بعد الكورونا.
على النقيض من السابق عندما تم تحويل الاستثمار بمجال مجموعات التحصين ركزت الشركة خلال الأعوام الأخيرة علي تحسين وتطوير القدرات الديناميكية لتلك المركبات والذي من ضمنها تحسين منظومة التعليق لتلك المركبات التي تسير علي طرق ممهدة وطرق رملية وبالطبع تحسين قدرة التحميل ونت المتوقع أن يتم توسيع نطاق النماذج بشكل أكبر والذي يشمل عدة أدوات فريدة ومميزة وجديدة.

أضف تعليقك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى