أخبارترجمات

ضربة جافة في ساحة مُبللة

ترجمة الهدهد
الهجوم على سفينة الحرس الثوري الإيراني ، والذي نُسب في تقارير أجنبية إلى شييطت 13 ، كان متعمدًا كإشارة تحذيرقالت يديعوت احرونوت على لسان مراسلها العسكري يوسي يهوشاع.
واضافت : على خلفية استئناف الاتصالات من أجل اتفاق نووي جديد مع إيران ، سيتوجه رئيس الأركان ورئيس الموساد ورئيس دائرة المخابرات إلى واشنطن الشهر المقبل.
• سيقدمون إلى رؤساء الادارة وجهاز الدفاع في الولايات المتحدة المخاطر التي تنطوي عليها مثل هذه الاتفاقية بالنسبة “لإسرائيل” وحلفاء أمريكا الآخرين.
الجهة التي هاجمت سفينة المخابرات الإيرانية “سافيس” (Savis) في البحر الأحمر قبالة سواحل إريتريا – وفقًا للتقارير ، كانت الوحدة شييطت 13 – بحيث لم يقصد إلحاق أضرار كبيرة بالسفينة ولكن بشكل أساسي للإشارة إلى أن “إسرائيل” لن تتردد من الرد. وقد تم حصر الضرر الناجم عن زرع الألغام البحرية عمداً من أجل ترسيم المواجهة بين الجانبين وعدم إحداث غرق لها. عرّفها البعض: ضربة جافة في ساحة مبللة.

أضف تعليقك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى