مقالات

“ركلة عباس المُربكة”

✍🏻 سعيد بشارات

بعد ان كان منصور عباس يراوح بالكرة خلال الايام الماضية تحت قدميه، الليلة الماضية سدد ركلته لتزيد المشهد السياسي الاسرائيلي تعقيداً.
سموترتش رفض الرد على اتصال هاتفي من نتنياهو لان عباس لم يذكر الدولة اليهودية في خطابه لذلك لا مجال للإتكاء عليه…
بن جفير اعتبر انتظار الجمهور اليهودي لخطاب منصور الساعة الثامنة في ذروة المشاهدة عار وشنار.
الزعيم الروحي لهم رجل الدين حاييم دروكمان استغرب الاعتماد على عربي لم يمدح الصهيونية؟

بينت هو الاخر مازال ملتزم بعدم دعم لبيد، وهذا اكده اقطاب ييش عتيد، وايضاً لم تعجبه اغراءات نتنياهو التي سيناقشها في الاجتماع بينهم اليوم، والتي عارضها اعضاء كبار في الليكود.
المشهد حسب تسفي برئيل من هآرتس، ذاهب للخامسة التي لن تأتي بجديد، وربما يليها الانفجار.
ناحوم برنيع من يديعوت يعتقد ان عباس عاش دور الملك ليوم واحد، والان الكرة في الخارج، ربما ستسدد لبينت المكبل بالوعود التي تمنعه من المناورة، او لسموترتش الذي سيحكم على نتنياهو بالفشل بتشكيل الحكومة اذا تمارس خلف دفاعاته العنصرية…

أضف تعليقك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى