أخبارترجمات

“بدلا من مُساعدته أطلقوا النار عليه”

ترجمة الهدهد

يديعوت احرونوت/

اتصلت والدة منير عنبتاوي ، 33 عاما ، من سكان حيفا، في حي وادي النسناس . وهو رجل يعاني من مرض عقلي ، بالشرطة الإسرائيلية أمس وطلبت المساعدة في نقله إلى مستشفى للأمراض النفسية.
وانتهت محاولة نقله منير من قبل الشرطة الى المشفى بوفاته برصاصة اطلقتها الشرطة عليه قرب منزله في حيفا. هناك الآن معركة رواية بين الشرطة والأسرة – تدعي الشرطة أن منير حاول طعنها ، بينما تصر الأم: “ابني لم يضرب رجال الشرطة ، بل إنه كان يخاف من قطة”

شقيقته قالت:”انه مريض نفسيا فلماذا قتل؟” “اتصلت أمي بالشرطة لمساعدته ، وليس لإطلاق النار عليه وقتله”.
بجانب شقيقته شيرين جلست في غرفة المعيشة بالمنزل الأم عطاف وهي تبكي بمرارة. تمتمت وهي تبكي: “لقد أخطأت عندما اتصلت بالشرطة ، قتلوا ابني بدلاً من مساعدته”.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي