مقالات

عرض نتنياهو على جدعون ساعر أن يكون بني غانتس

✍🏻 سعيد بشارات

انتهيت الإنتخابات الاسرائيلية الرابعة بدون أي نتائج جديدة مختلفة عن الجولات السابقة، والان ستوجه رؤساء الاحزاب للمرة الرابعة لبيت رئيس الكيان من اجل اجراء المشاورات التي ستبدأ على الأرجح في نهاية الأسبوع المقبل للتوصية على من سيحظى بالتكليف لتشكيل الحكومة.

وقبل ان ندخل في تفاصيل المشاورات بين الاحزاب التي تسبق الذهاب لريفلين ، ذكر موقع دا ميركر الاقتصادي ان كيان الاحتلال المضطرب والمنقسم ، والذي فشل في تشكيل حكومة طبيعية لمدة عامين ، صعدت مرتبتين في مؤشر سعادة المواطنين هذا العام.

اما بخصوص ما يجري خلف الكواليس من مشاورات واستقطابات ، فقد ذكرت القناة 12 ان نتنياهو بعث برسالة إلى ساعر جاء فيها: انضم إلى الحكومة – وسأستقيل بعد عام

القناة قالت انه تم إرسال مبعوثي نتنياهو- مئير بن شبات- إلى رئيس تكفا حداشا جدعون ساعر مع وعد: إذا انضمت إلى الحكومة التي يقودها نتنياهو ، فسوف يستقيل بعد عام

على الطرف المقابل؛ التقى بينيت وساعر أمس في منزل بينيت في رعنانا – حيث اقترح أن تدعم “كتلة تغيير نتنياهو” بينيت كمرشح لرئاسة الوزراء

‏مقربون من بينيت قالوا: إذا لم يكن هو رئيس الوزراء الأول ، فسيبقى مع نتنياهو.
يدعي المقربون من رئيس حزب يمينا أن رئيس يوجد مستقبل يحاول نقل بينت إلى كتلة التغيير وحتى لو تطلب ذلك التخلي عن منصب رئيس الوزراء له. شخصية بارزة في كتلة تغيير نتنياهو: “إذا تخلى لبيد عن غروره – ستكون هناك حكومة”

الليلة ذكرت مراسلة القناة 12 ايضاً ان هناك خطة يعدها- كبار أعضاء معسكر التغيير لتشكيل الحكومة وتتضمن :
‏ 1. تشكيل “حكومة شفاء وطنية” لمدة عام
‏ 2. بناء ائتلاف أقلية من 52 عضو كنيست يتألف من حزب العمل ، أزرق أبيض ، يمينا ، أمل جديد ، يش عتيد ويسرائيل بيتنا. ميرتس والمشتركة سيدعمان من الخارج أو سيمتنعون/ لن يشاركوا
‏ 3. التناوب بين بينيت ولبيد
‏ 4. تحويل الميزانية
‏ 5. التنازل عن تشريعات ضد نتنياهو
‏ 6. لاحقاً ضم الأحزاب الأرثوذكسية .
‏ لكن الخطط في واد والواقع في وادٍ آخر قالت معدة التقرير دفنا ليئيل . فهناك تحديات امام ما اسماها(قائمة جزئية):
‏ 1. من سيكون الأول – بينيت أم لبيد
‏ 2. ما الذي ستوافق عليه ميرتس / هل ستسمح المشتركة بتشكيل حكومة مع بينيت
‏ 3. الأمل الجديد ويمينا يجب أن يوافقوا على الاعتماد على أعضاء الكنيست العرب
‏ 4. يجب أن يجلس حزب إسرائيل بيتنا لاحقًا مع الحريديين الذين لم يقولوا بعد إنهم سيوافقون على المجيء.
منصور عباس لم يغب هو الاخر عن الصورة ، ومازال الاعلام يكتب عنه وعن صعوده المفاجئ، وعن دوره المركزي في تحديد مصير كل كتلة من الكتب.

القناة 11 قالت ان أنظار الجمهور ، وخاصة أعين السياسيين ، الان متجهة الى مكانين منذ إغلاق صناديق الاقتراع – الكنيست ومنصور عباس ، الذي أصبح في الأيام الأخيرة الشخص الأكثر إعادة تدويرًا في النظام السياسي.
من الواضح للجميع أنه بدونه سيكون من المستحيل على الأرجح تشكيل حكومة وستكون “إسرائيل” في طريقها إلى انتخابات خامسة، وتؤكد راعم أن الليكود يغازلهم ، لكنه يحافظ على الصمت التكتيكي.

‏رياض علي مراسل القناة 11 قال في مقابلة اليوم ما القناة في ستوديو تحليل الجمعة : إذا تم منع منصور عباس من أن يكون جزءًا من التحالف الإسرائيلي بأي شكل من الأشكال ، فإن الداخل العربي سيقرر أن العملية الديمقراطية ليست فعالة لتأمين حقوقهم.

ويضيف رياض علي: الشارع العربي أرسل رئيس رام إلى مهمة مستحيلة – لإقناع اليهود بتغيير القرص الموجود في دماغهم عن العرب. قد يستنتج الجمهور العربي أن الوسائل الديمقراطية غير فعالة وأن الأسلحة التي تجوب الشارع العربي ستكون موجهة نحو اليهود ايضاً.

في وسط هذا التشابك السياسي الخارجي ، حدث هناك تبادل شديد للاتهامات عبر مجموعات الليكود: ديفيد امسالم هاجم شلومو قرعي فقال “فقط بسببك خسرنا مقعدين ، أنت مسؤول عن الفشل”
وتأتي هذه الاتهامات بعد الكشف عن أن رئيس الوزراء نتنياهو وبخ شلومو قرعي وادعى أنه “لم يسلم البضائع” ، بعدها اندلعت مراسلات عاصفة في مجموعات حزب الليكود على واتساب.

أضف تعليقك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى