أخبارترجمات

رئيس أركان جيش العدو يُغير أوامر فتح النار: ليس مُجرد تهديد للحياة

ترجمة الهدهد
يوسي يهوشاع/ يديعوت احرونوت

وتأتي هذه الخطوة غير المعتادة لزيادة الردع بعد حوادث الاعتداء على الجنود والسرقة من القواعد ومطالبات من ايتمار بن غفير بقتل من يحاول الدخول الى القواعد العسكرية•

يأتي هذا الامر في أعقاب الأحداث الأخيرة التي تورط فيها مقاتلو “الجيش الإسرائيلي” في حوادث في قواعد أمام لصوص أو مهاجمين ،
حيث أمر رئيس الأركان أفيف كوخافي ، في تحرك غير معتاد ، رئيس قسم العمليات بإعادة فحص التعليمات الخاصة بفتح النار داخل الكيان. كما علمت يديعوت أحرونوت.

وقد بدأ القسم بالعمل في هذا الموضوع بالتعاون مع النيابة العسكرية ، وفي النهاية ، سيتم عرضه على المستشار القانوني للحكومة أفيحاي ماندلبليت.
التغيير الذي طلبه رئيس الأركان هو السماح بإطلاق النار ليس فقط في حالة تهديد الحياة مثل الوضع الحالي ولكن أيضًا عندما تكون هناك سرقة أسلحة أو اقتحام القاعدة كما حدث في قاعدة نباطيم .

في الوقت الحالي ، لا تسمح الأوامر بإطلاق النار على الإطلاق في هذه الحالات ، إلا إذا شعر الجنود بالتهديد على حياتهم ، فيُسمح لهم بفتح إجراء اعتقال مشبوه الذي يتضمن إطلاق النار في الهواء أولاً ، ثم إطلاق النار على الساقين وأخيراً على مركز كتلة الجسم .

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي