أخبارمقالات

فِعلاً دراما…

✍? سعيد بشارات

يعتبر منصور عباس أهم شخصية في الكيان العدو “إسرائيل” في هذه اللحظات، فهو القادر على انقاذ نتنياهو وافشاله في تشكيل الحكومة في نفس اللحظة ، فهو الخروف 61 الذي به يكتمل النصاب الإئتلافي لنتنياهو، وهو السبب الرئيس لفشل نتنياهو في تشكيل الحكومة لان “الخنازير ” الموجودة اليوم في حظيرة نتنياهو اشترطت دخولها الإئتلاف بعدم الاعتماد على عباس- فما الذي سيحدث؛ انها دراما السياسة الإسرائيلية.
لبيد ايضاً يحاول ان يزرع الأمل بالخراب كي يشبع شغفه بفشل نتنياهو، لذلك تواصل قبل قليل مع منصور عباس، وضربا معاً موعداً للقاء ثنائي.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي