أخبارمقالات

الجنس مُقابل الإغلاق؟

✍? سعيد بشارات 

النيابة العامة في “#إسرائيل” اغلقت أمس ملف أكبر فضيحة في المنطومة القضائية الإسرائيلية ، والمعروف بملف (التعيين مقابل الجنس) الذي اتهم فيه نقيب المحامين إيفي نافيه، بتعيين القاضية، إيتي كاريف، مقابل ممارسة الجنس معها. وفي قضية أخرى اشتبه بأن نافيه انخرط بعلاقة جنسية مع محامية متزوجة من قاض كي يحظى الأخير بدعم نافيه للحصول على ترقية إلى مستوى محكمة المقاطعة الأعلى.

اغلاق الملف صدم الجميع في الكيان، وجاء ضمن صفقة كبيرة لم يذكر الاعلام تفاصيلها، كما ان النائب العام لم ينفي قيام العلاقة الحميمية اصلاً لكن عزاها للانجذاب بينهم.

ربما تكون الصفقة هذه ايضاً (الجنس مقابل الاغلاق).

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي