مرئياتمقالات

نفتالي بينت حُسم أمره: البقاء في جيب نتنياهو

✍🏻 سعيد بشارات

فجأة تغير كل شيء، ما حدث الليلة في الحلبة الاعلامية قبل السياسية بين الاحزاب الاسرائيلية المتنافسة يشبه الجنون، بن جفير يتحدى بينت أن يوقع على وثيقة يتعهد فيها بأن لا يجلس في حكومة مع لبيد ومنصور عباس ، وبينت يقبل التحدي ويوقع على الوثيقة على الهواء مباشرة، والتي قتلت ربما احتمال تشكيل أي حكومة قادمة، بينت ايضاً ليس اقبل يباسة راس من بن جفير ؛هو الاخر دعا نتنياهو الى التوقيع على الوثيقة التي ابقاها مرمية على طاولة الوسيط اليميني بوعز جولان.
بينت كان مرعوباً اليوم من تلك الحملة التي شنها عليه نتنياهو من بداية هذا اليوم لسحقه لصالح سموتريتش وبن جفير، ولعلمه بما سيحدث ولجبنه ولأنه ليس رجلاً خضع في النهاية وكان بن جفير وبوعز جولان هما الباب الذي دخل منه نفتالي بينت الى بيت الولاء لنتنياهو..
هذا يعني ان معسكر ليس نتنياهو خسراً مناصراً كثر كلامه في الايام الماضية ضد نتنياهو والان ينضم بشكل شبه نهائي لكتلة نعم نتنياهو ، هذا لا يعني ان حكومة برئاسة نتنياهو ستشكل في اليوم التالي للانتخابات ، لا بل عقدت الامور وربما سيذهب الكيان الى انتخابات خامسة، ويكون بذلك نفتالي بينت قد وجه طعنه للكيان الذي تنبئ بخرابه في عقده الثامن اذا ظل الوضع على ما هو عليه.
نتنياهو لا يعمل على جبهة بينت فقط ، بل دخل وبقوة على جبهة الضرب ضد ليبرمان ، فقد خرجت وزيرة سابقة كانت تحت حزب ليبرمان وفتحت النار على ليبرمان وكشفت اسرار قائد الروس قبل يومين من الانتخابات، هو ليس يمينياً هو يساري دكتاتور يكره الكل العرب والحريديين .

أضف تعليقك

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى