مقالات

كيد سارة يدخل في عُمق السياسة “الإسرائيلية”، فهل سيخربها ؟

✍? سعيد بشارات

جزء كبير من المشاكل السياسية الداخلية التي ادت لتحطم احزاب و شخصيات، في “إسرائيل ” كان سببها النساء، والمشاكل التي تولدت من كيد النساء كانت سارة نتنياهو سببها.
سارة تغار من جآولا ساعر، هذه الغيرة دفعت نتنياهو لتحطيم ساعر وقبله جآولا؛ ولو تطلّب الأمر اغلاق القناة 1 وهو ما حصل.
سارة وضعت شاكيد في رأسها، ودفعتها رغبتها بإفنائها الى ابعادها عن الليكود رغم كل الوساطات التي قدمت على عتبة بيتها لإعادتها لبيتها الأول (الليكود)، لكن فيتو سارة وقف دائماً حائلاً دون عودتها.
الى اليوم ماتزال سارة تعيّر نفتالي بينت بزوجته النادلة التي (حواها) من المطاعم، والى اليوم هذه المشاكل تحول دون قبول نفتالي بينت في الحكومة، ولولا ان بقاءها في بلفور مرتبط احياناً بنفتالي لما سمحت له بالبقاء على وجه الأرض.

Facebook Comments

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي