أخبار

الجولة الأمريكية “الإسرائيلية” في البحر المُتوسط كانت مُطاردة لغواصة روسية

الهدهد/ موقع “اسرائيل ديفينس”

في الأيام الأخيرة ، كانت تجري عملية غامضة واسعة النطاق لطائرة استطلاع تابعة للبحرية الأمريكية قبالة سواحل فلسطين المُحتلة ولبنان وقبرص وسوريا. على الرغم من ذلك ، نجحت الغواصة الروسية في الاختفاء.

اتضح أن هذه النشاطات للبحرية الامريكية في البحر المتوسط ترجع إلى دخول غواصة روسية طراز B-237 Rostov-on-Don إلى البحر المتوسط ​​عبر مضيق جبل طارق ، بعد تشغيلها بالقرب من الجزر البريطانية وبالقرب من قواعد الغواصات البريطانية، وقد رافقت الغواصة الروسية سفينة روسية.

تابعت البحرية البريطانية الغواصة حتى دخلت البحر المتوسط ​​، ومن هناك تم نقل السيطرة على المراقبتها إلى الأسطول السادس الأمريكي المتمركز في نابولي. واختفت الغواصة قبل أيام عن شاشات أنظمة القيادة والسيطرة الأمريكية ولم تُعرف آثارها منذ ذلك الحين.

بالتزامن مع العملية الأمريكية بخصوص الغواصة الروسية ، قبل أيام قليلة ، تم الكشف عن جولة مشتركة للبحرية الأمريكية و”الإسرائيلية” في شرق البحر المتوسط ​​حيث تم تشر الخبر عبر شبكة الهدهد، وقد اتضح أن الجولة لم تكن جزءاً من تمرين مخطط له مسبقاً. ويثير تزامن الأحداث الافتراض بأن الجولة الأمريكية “الإسرائيلية” كانت مرتبطة أيضاً بمطاردة الغواصة الروسية.

الغواصة الروسية المذكورة تعمل بالديزل ، ويبلغ طولها حوالي 74 متراً. تتمتع الغواصة بالقدرة على العمل لمدة 45 يوماً متتالياً في البحر . تعمل الغواصة على عمق أقصى يبلغ حوالي 300 متر بواسطة طاقم مكون من 60 شخصاً. تضم الغواصة أنظمة جمع استخبارات متقدمة.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي