أخبارالاستيطان الاسرائيلي

البدء بشق أضخم الطرق الاستيطانية جنوبي نابلس

الهدهد / نبيل مرشد

بدأت يوم أمس الأحد أعمال شق الشارع الاستيطاني الاضخم شمال الضفة الغربية والذي يصل مستوطنات رام الله مع مستوطنات جبال نابلس وغرب الضفة.

وذكرت القناة السابعة العبرية أنه جرى البدء اليوم بأعمال شق شارع “التفافي حوارة” والذي يلتف على بلدات حوارة وبيتا جنوبي نابلس من الشرق ملتهماً آلاف الدونمات الزراعية وذلك بتكلفة تصل الى 260 مليون شيقل.

فيما تم إعداد الشارع ليربط مستوطنات “ظهر الجبل” المحيطة بنابلس مع مستوطنات جنوبي نابلس.

في حين جاء المشروع المذكورة نتاجاً لضغط المستوطنين على حكومة الاحتلال خلال السنوات الأخيرة حيث أقرت الحكومة في النهاية رصد ميزانية قرابة مليار شيقل لشق العديد من الطرق الاستيطانية ومنها “التفافي حوارة ، التفافي العروب ، نفق قلنديا ، التفافي اللبن وتوسعة الشارع رقم 446”.

بينما من المتوقع ان تستمر أعمال شق الطريق على مدار عامين بطول 7.3 كم حيث بدأت الأعمال أمس الى الجنوب من مستوطنة “يتسهار”.

بدوره دشن رئيس مجلس مستوطنات شمال الضفة “يوسي داغان” أعمال الحفريات لشق الطريق موجهاً شكره لوزيرة المواصلات في حكومة الاحتلال “ميري ريغيف” ولرئيس الحكومة بنيامين نتنياهو .

وأعرب “داغان” عن أمله بان يساهم شق الشارع المذكورة في زيادة طلب المستوطنين على العيش في المستوطنات المحيطة بنابلس خلال السنوات القادمة وتحول المنطقة الى منطقة جذب للمستوطنين.

أضف تعليقك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى