أخبارأصداء الشارع "الإسرائيلي"

“اسرائيل” تحتفي بخروج المجرم رقم 1 من السجن بعد قضاءه 17 عاماً

الهدهد/والا نيوز

تناول الاعلام الصهيوني خبر اطلاق سراح زئيڤ روزنشتاين بحفاوة، وتهافتت القنوات من أجل اجراء مقابلة معه وكأنه بطل قومي. روزنشتاين الذي اعتبر فيما مضى المطلوب الأول لشرطة الكيان، أُطلق سراحه اليوم بعد قضائه 17 عاماً في السجن، وقبل أشهر من انتهاء محكوميته.

المجرم صاحب ال66 عاماً أعتقل في عام 2004 ونُقل إلى الولايات المتحدة، وهناك حُكم عليه بالسجن لمدة 12 عاماً بتهمة تهريب الملايين من الحبوب الممنوعة.

في عام 2007 نُقل المجرم إلى الكيان لإكمال محكوميته في “اسرائيل”، وكجزء من صفقة ادعاء فيما يتعلق بجريمة قتل وقعت في شواطئ بحيرة طبريا في عام 2000، حُكم عليه بـ5 سنوات سجن اضافية.

طيلة سنوات، اعتبر روزنشتاين المجرم رقم1 لدى شرطة الكيان ولدى خصومه في عالم الجريمة أيضاً. في عاما 2003 قُتل 3 أشخاص وأصيب العشرات في محاولة لاغتياله، كما واصيب هوا ايضا بجروح طفيفة.

أضف تعليقك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى