أخبارترجمات

معركة التعيينات داخل قمة قيادة الجيش

يوسي يهوشاع / يديعوت احرونوت

في جولة التعيينات الجديدة لرئيس الأركان أفيف كوخافي ، التي وافق عليها أمس وزير الجيش بني غانتس وستنفذ في الأشهر المقبلة ، لا يوجد شيء لامع أو خبر غير عادي.
يُظهر ذلك مشاكل كبيرة في عملية تعيين الضابط الأقدم في “الجيش الإسرائيلي” ، والتي بدأ بعضها منذ فترة رئيس الأركان السابق غادي إزنكوت ، لكن تفاقمت خلال هذه الفترة حيث أعرب الضباط عن رفض واضح لقبول مناصب غير مريحة لهم وسط تهديدات بالتقاعد .

مثلاً اللواء أهارون حاليفا الذي تم تعيينه بدل اللواء تومير هايمان، غير راضٍ عن تعيينه كرئيس لشعبة أمان.

ايضاً الجنرال الحالي للقيادة المركزية ، تامر يدعي ، الذي عين قائد الذراع البرية بدلاً من يوفال ستريك.

قائد القيادة الجنوبية هرتسلي هاليفي تم تعيينه نائبا لرئيس الأركان سيحل محله قائد فرقة غزة العميد اليعازر توليدانو.

توليدانو ، الذي شغل منصب السكرتير العسكري لرئيس الوزراء وقائد فرقة غزة ، رفض العروض الأخرى من رئيس الأركان.

الحروب القادمة والتي ستخوضها دولة العدو كما يذكر يوسي يهوشاع في تقريره في يديعوت احرونوت، لن تكون على الأرض، ولكنها ستكون من الجو على أساس استخباراتي ، وستشمل ضربات نارية وهجمات إلكترونية ، بينما سيكون احتمال المناورة البرية منخفضًا.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي