أخبار

تقييم شعبة الاستخبارات العسكرية الصهيونية “أمان” لعام 2021

الهدهد
– يستمر تعاظم قوة حركة حماس وحزب الله وتقوم الحركتان بتكديس قدرات عسكرية كبيرة وعالية الجودة مصنوعة في إيـران.

– الصواريخ الدقيقة التي بحوزة حزب الله والقادرة على إصابة هدف بدقة أقل من 50 مترًا لا تزال تقدر بعشرات الصواريخ فقط، ويعتقد الجيش أن “إسرائيل” لم تصل إلى النقطة التي يتعين عليها فيها توجيه ضربة استباقية ضد صواريخ الحزب، لأن الجيش قادر على توفير رد فعال على التهديد بشكله الحالي.

– تشير التقديرات إلى أن نصرالله مستعد لتنفيذ هجوم على السياج الحدودي حتى على حساب رد “إسرائيليط غير عادي سيؤدي إلى معركة قصيرة، وحتى أنه على استعداد لإسقاط طائرة بدون طيار تابعة لساح الجو للوصول إلى توازن الردع.

– توصيات الشعبة بعدم رفع العقوبات عن إيران لأنها تواصل إحراز تقدم في تطوير منظومتها الصاروخية والنووية والبحث والتطوير وبعضها خطوات لا رجوع فيها وتقدر الشعبة أن عام 2021 هو عام الفرص لممارسة الضغط على إيران وكذلك لتشكيل تحالف دولي ضدها.

– تشير التقديرات بخصوص قطاع غزة أن مسارين قد يؤديان إلى حرب جديدة في غزة في عام 2021 – الأول هو المدني إذ يشعر سكان قطاع غزة بخيبة أمل من الوضع الاقتصادي الذي قد يؤدي إلى التصعيد – والثاني هو أن نشطاء منظمات سيكسرون حالة الهدوء النسبي في القطاع بإطلاق الصواريخ أو عمليات على السياج.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي