أخبار

ردود الافعال “الاسرائيلية “على قرار محكمة لاهاي

الهدهد/

غانتس وزير حرب الاحتلال بشأن بيان لاهاي:
“قرار خطير وغير مبني على صلاحيات – إجراء مبالغ فيه”.

نتنياهو ؛
عندما تقوم محكمة العدل الدولية في لاهاي بالتحقيق مع “إسرائيل” بتهمة ارتكاب جرائم حرب كاذبة تمامًا ، فإنها تعتبر معاداة للسامية. وقد تم إنشاء هذه المحكمة لمنع ارتكاب فظائع مثل الهولوكوست النازي ضد “الشعب اليهودي” ، وهي الآن تهاجم الدولة الوحيدة لليهود..

العميد يوسي كوبرفاسر ، المدير العام السابق لوزارة الشؤون الاستراتيجية  :
قال في لقاء مع كان الاخبار‬⁩ : “بعد هذه الخطوة ، اكتسبت الحملة التي يشنها الفلسطينيون ضد “إسرائيل” زخمًا في مجموعة واسعة من المجالات – السياسية والاقتصادية والقانونية ، بما في ذلك BDS”

‏نير بركات عضو بارز في الليكود:
قرار محكمة العدل الدولية في لاهاي ضد “إسرائيل” لا أساس له وهو مبالغ فيه.
‏”إسرائيل” هي الدولة الديمقراطية الوحيدة المستنيرة في المنطقة. وستواصل الدفاع عن نفسها بكل وسيلة ممكنة ولن تسمح بانتصار “الإرهابيين أو الإرهاب القانوني”.

نفتالي بينت زعيم يمينا:
أثبتت محكمة لاهاي أمس – مرة أخرى – أنها موطن معاداة السامية الحديثة.

‏ على الرغم من أن الحجج تختبئ وراء “الإنسانية” و “حقوق الإنسان” ، إلا أنها تقف وراءها فقط معاداة السامية والمضايقات ضد “الشعب اليهودي”.

‏ محكمة لاهاي لا تنصف ، إنها تدعم السياسة ومعاداة السامية الحديثة ، وسوف نتعامل معها على هذا الأساس.

المتحدث باسم جيش الاحتلال:
يعرب الجيش، ممثلًا برئيس هيئة الأركان العامة، عن أسفه بشأن قرار المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، إذ تعتبره “إسرائيل” متحيز، وغير متوافق مع الواقع والحقيقة ومجرد من كل صلاحية.

وزير خارجية الاحتلال غابي اشكنازي:
قرار المحكمة الجنائية الدولية يشوه القانون الدولي ويجعل من هذه المؤسسة أداة سياسية في أيدي الدعاية المعادية “لإسرائيل”، ليس للمحكمة الجنائية الدولية اختصاص حول القضية الفلسطينية.

وزير الحرب السابق عضو الكنيست أفيغدور ليبرمان:
بينما العالم كله يواجه أزمة كورونا، اختارت محكمة الجنايات في لاهاي إطلاق حملتها الخاصة لمحاكمة وانتهاك حق “إسرائيل” في الدفاع عن نفسها ضد “الإرهاب”، هذا قرار شائن وفاضح

أضف تعليقك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى