أخبارترجمات

نتنياهو يسمح لتجار السلاح “الاسرائيليين” بالسفر للهند رغم إغلاق كورونا

ترجمة الهدهد – هآرتس

انتظر كبار مسؤولي وزارة حرب الاحتلال بفارغ الصبر مدة 24 ساعة – حتى مساء الأحد – رفضت اللجنة التي تمنح إذنًا خاصًا للسفر داخل وخارج دولة الاحتلال بسبب فيروس كورونا السماح لمجموعة من حوالي 80 “اسرائيليا” بالمغادرة يوم الاثنين على متن رحلة طيران خاصة من تل أبيب إلى الهند.

لقد تطلب الأمر من شخص ما أن يتصل مباشرة بمكتب رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو وتم حل الأمر في وقت قصير. في جوف الليل، تم إرسال بريد إلكتروني إلى وزير الصحة يولي إدلشتاين ونائب وزير الصحة يوآف كيش ينص على أن “رئيس وزراء الاحتلال وافق على مغادرة الوفد”.

الغرض: حضور معرض أسلحة في الهند.

الشرط: يجب أن يتم تطعيم أعضاء الوفد بالكامل.

التوقيع: الجنرال آفي بلوت، السكرتير العسكري لنتنياهو.

يعتبر معرض Aero India لصناعة الطيران والفضاء، ثاني أكبر معرض طيران في العالم بعد معرض باريس الجوي. يقام كل عامين تحت رعاية وزارة الدفاع الهندية في قاعدة جوية في بنغالور. الهند هي واحدة من أكبر عملاء الأسلحة في آسيا وهي أيضًا عميل استراتيجي للصناعات العسكرية ”الاسرائيلية”.

ما هي أهمية سوق السلاح الآسيوية بالنسبة ل ”اسرائيل”؟ تصدِّر “اسرائيل” أسلحة بقيمة 7.5 مليار دولار في السنة (تمثل 10٪ من صادراتها الصناعية). أربعون في المائة من هذه المبيعات إلى آسيا وحوالي 50 في المائة من المبيعات في القطاعات المشاركة فيAero India الطيران والصواريخ والرادار والدفاع الجوي.

بسبب اغلاق كورونا، سحبت وزارة الحرب في دولة الاحتلال خططها للحضور وتخلت عن المشاركة في ترتيب الرحلة. لكن أكبر ثلاث شركات للصناعات الحربية في دولة الاحتلال – الصناعات الجوية “الاسرائيلية”، ورافائيل وأنظمة إلبيت – لم ترد التخلي عن هذه الفرصة، وبالتأكيد ليس عندما وصل منافسوها الأجانب الرئيسيون إلى بنغالور بالفعل.

عندما انسحبت وزارة حرب الاحتلال، قررت الشركات استئجار طائرة من شركة الخطوط الجوية “الاسرائيلية”Arkia لتواصل نقل ممثليها إلى الهند. بعد أن ألغى مكتب رئيس وزرغء الاحتلال رفضًا سابقًا لمنحهم الإذن، من المقرر أن تغادر طائرة تحمل 50 راكبًا، بمن فيهم موظفون وطاقم أمن، إلى الهند يوم الاثنين.

Facebook Comments

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي