أخبارأصداء الشارع "الإسرائيلي"

فرض سوار إلكتروني للعائدين من الخارج

الهدهد/ القناة 12

يهدف هذا الإجراء إلى إجبار الإسرائيليين على احترام الحجر الصحي والحد من ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا

ذكرت هيئة البث الإسرائيلية (12) أمس الجمعة، أن الكيان يدرس إمكانية إجبار المواطنين العائدين من الخارج على ارتداء سوار إلكتروني، للتأكد من التزامهم بفترة الحجر الصحي المطلوبة في المنزل، للحد من ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا.

وبحسب التقرير سيتم اتخاذ هذا القرار ونقل الإسرائيليين الذين يهبطون في المطار إلى فندق خاص لاحتواء المصابين بفيروس كورونا، وبعد اختبار الفحص والتأكد من أنه سلبيا سيكونون قادرين على العودة إلى منازلهم مع ارتدائهم السوار الإلكتروني لمراقبة تنقلاتهم والحرص على التزامهم بتعليمات وزارة الصحة.

ويعتبر هذا الإجراء قيد الدراسة بسبب حقيقة أن العديد من الإسرائيليين لم يحترموا الحجر الصحي المفروض بعد رحلة إلى الخارج أو بعد الاتصال بمصاب تم تأكيد إصابته بوباء كورونا.

وكانت إسرائيل قد عمدت في العام المنصرم إلى عملية تعقب هواتف المواطنين لتحديد موقع المصابين فيروس كورونا والإشارة إلى مكان وجودهم من أجل تنبيه الأشخاص الذين يحتمل أن يكونوا على اتصال بهم.

ويدرس الكيان حاليًا للإغلاق العام الثالث، لخفض معدل الإصابات اليومية، والتي بلغت حوالي 8000 حالة في اليوم على الرغم من التدابير التقييدية والتطعيم الشامل.

في الوقت الحالي، تم إغلاق مطار بن غوريون حتى إشعار آخر لمنع انتشار الطفرة البريطانية في الكيان، والتي تم استيرادها من قبل المسافرين

أضف تعليقك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى