أخبارأصداء الشارع "الإسرائيلي"

العُثور على مسجد من القرن السابع في طبريا

الهدهد / موقع 24

يعود تاريخه إلى القرن السابع الميلادي وتشير أسس بنائه إلى عام 670 ميلادية، أي بعد وفاة النبي محمد بـ 18 عاما.

اكتشف علماء الآثار في الكيان بقايا مسجد قديم، خلال أعمال التنقيب في مدينة طبريا شمال فلسطين المحتله، يعود تاريخه إلى القرن السابع، وتشير أسس بنائه إلى عام 670 ميلادية، أي بعد وفاة النبي محمد بـ 18 عاما.

وأشارت عالمة الآثار الإسلامية في الجامعة العبرية، كاتيا سيترين سيلفرمان، التي قادت أعمال التنقيب، إلى أن العلماء يعرفون “الكثير من المساجد التي تأسست في بداية العصر الإسلامي”. وتابعت “لا تزال المساجد الأخرى التي يعود تاريخها إلى نفس المرحلة تقريبا، مثل المسجد النبوي في المدينة المنورة، والمسجد الأموي الكبير بدمشق، والمسجد الأقصى في القدس، دور عبادة إلى اليوم. ولا يمكن لعلماء الآثار التدقيق فيها”.

وأضافت أن التنقيب في مسجد طبريا يتيح فرصة نادرة لدراسة الهندسة المعمارية في دور الصلاة الإسلامية في مهدها، ويشير إلى تسامح القادة الإسلاميين الأوائل مع الأديان الأخرى.

وفقًا لـلعالمة كاتيا سيلفرمان، “يعد المسجد الأقدم في العالم حيث لا يزال من الممكن إجراء الحفريات، ويقدم هذا الاكتشاف بالفعل فرصة لدراسة الهندسة المعمارية لأماكن الصلاة الإسلامية في أيامهم الأولى”.

ومن جهته قال كبير علماء الآثار في سلطة الآثار ، جدعون أفني، إن الاكتشاف يساعد في حل نقاش علمي حول متى بدأت المساجد في توحيد تصميمها، مؤكدا أن العثور على مساجد قديمة في الاكتشافات الأثرية نادر جدا.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي