أخبارأصداء الشارع "الإسرائيلي"

“ليس مُصادفة: أعضاء كنيست اختار الليكود “إخفاءهم” خلال الحملة الانتخابية”

الهدهد / القناة 12 العبرية:

أين ميري ريغيف وأوسنات مارك ودودي أمسالم؟ إذا لاحظت أن أولئك الذين لعبوا دور البطولة في مقابلات الليكود الإعلامية مؤخرا قد اختفوا عن الشاشة – فأنت لست مخطئًا، منذ بدء الحملة الانتخابية للحزب، قرر الليكود “إخفاء” أعضاء كنيست معروفين للجمهور ليس فقط لأنشطتهم السياسية، ولكن أيضًا لأنهم غالبًا ما يثيرون الجدل – مما قد يؤثر على الناخبين، وكجزء من إستراتيجية الحزب للظهور بشكل أكثر فخامة.

– عدد مرات الظهور الإعلامي لعضو الكنيست شلومو قرعي، على سبيل المثال انخفض بشكل كبير في الشهر الماضي وبلغ 2 فقط – مقارنة بـ 69 في المعدل الشهري السابق.

– عضو الكنيست ميكي زوهار الذي يتم مقابلته كثيرًا في وسائل الإعلام، ظهر 11 مرة فقط في الشهر الماضي – مقارنة بـ 105 سابقا.

– الوزير دودي أمسالم انفخض ظهوره الإعلامي بشكل كبير – من متوسط ​​27 إلى 3 فقط في الشهر الماضي.

– انخفض ظهور مي غولان من 12 إلى 2

– انخفض ظهور الوزيرة ميري ريغيف من 51 إلى 41

أضف تعليقك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى