الاستيطان الاسرائيليترجمات

‏على طاولة حكومة الاحتلال اليوم: شرعنة 45 بؤرة استيطانية يسكنها عصابات التلال

مراسل موقع والارميني- باراك رافيد

ترجمة الهدهد

1 / رئيس وزراء حكومة العدو نتنياهو بدفع بقوة في الأيام الاخير ة لرفع أمام جلسة مجلس الوزراء التي ستنعقد ظهرا” والتي يفترض ان تتعامل مع كورونا.(!!) قرار بشأن شرعنة مكثفة للبؤر الاستيطانية غير القانونية في الضفة الغربية. نتنياهو مهتم بتمرير القرار اليوم قبل تنصيب جو بايدن كرئيس للولايات المتحدة

‏2 / تزعم مصادر مقربة من نتنياهو أن وزير الحرب بني غانتس أعطى موافقته على الخطوة أمس بعد أن أعلن علناً قبل أيام أنه معارض لها. ونفت مصادر في مكتب وزير الحرب هذه المزاعم ، قائلة إن غانتس يعارض القرار وأن القرار لن يطرح للتصويت اليوم. قبل ساعتين من اجتماع الحكومة ، ما زال نتنياهو يضغط لرفع الاقتراح

‏3 / أعربت وزارة القضاء ووزارة الخارجية عن معارضتهما للقرار المقترح لأسباب سياسية وقانونية. يقول كبار مسؤولي وزارة القضاء إنها حكومة انتقالية ولا يوجد مبرر لاتخاذ مثل هذا القرار الدراماتيكي. وزارة القضاء تحذر من تداعيات مثل هذا التحرك على القرار المتعلق بالتحقيق ضد “إسرائيل” في المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي

‏4 / يعارض مسؤولو وزارة الخارجية أيضًا هذه الخطوة ، زاعمين أن مثل هذه الخطوة المتسرعة في اليوم السابق لأداء جو بايدن اليمين كرئيس سوف يُنظر إليها على أنها خطف إسرائيلي وتحدي للرئيس الجديد.

‏5 / ولكن حتى الآن المستشار أفيحاي ماندلبليت لم يعترض على هذه الخطوة. وتقول مصادر معنية بالموضوع إن ماندلبليت يتعرض لضغوط هائلة من مكتب نتنياهو للموافقة على الخطوة ، رغم أن هذا القرار لا يواجه أي اختبار قانوني.

‏6 / وفقًا للقرار المقترح الذي حاول نتنياهو الترويج له ، سيتم شرعنة 5 بؤر استيطانية غير قانونية في الضفة الغربية – عساهيل وأبيجيل وأفنات وكيدم عرافا ومتسوكي دراجوت- وإعلانها كمستوطنات جديدة. وجزء آخر من مشروع القرار يوجه الإدارة المدنية لتنظيم عشرات البؤر الاستيطانية الأخرى في المستقبل القريب دون الحاجة إلى قرار حكومي آخر في هذا الشأن.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي