أخبارأصداء الشارع "الإسرائيلي"

عائلات الجريمة من الطائفة الحريدية

الهدهد/القناة 13

يروي مراسل الأخبار 13 ، يوسي إيلي ، قصة العصابات الإجرامية التي تعمل في قلب الأحياء الأرثوذكسية المتطرفة.

“التوراة والمخدرات والاغتيالات”. يكشف تحقيق خاص ليوسي إيلي سيبث اليوم (الثلاثاء) : هكذا تعمل عصابات الجريمة الأرثوذكسية المتطرفة في قلب الأحياء الأرثوذكسية المتطرفة.

يخوض الشباب المطرودون من المدرسة الدينية جرائم و معارك في الشوارع للسيطرة على سوق المخدرات في الاحياء الأرثوذكسية المتطرفة. وأدى ذلك إلى جرائم قتل وعبوات ناسفة و حوادث طعن وضرب. الحاخامات ليسوا في الصورة والشرطة عاجزة عن عمل اي شئ تجاه ذلك . وتسأل قائلا : من الذي سيوقف عصابات الجريمة الأرثوذكسية المتطرفة؟

و يذكر ان المجتمع الحريدي المتطرف يشكل دوله داخل دوله ضاربا بعرض الحائط كل القوانين الحكوميه الامر الذي ادى الى اباحة كل انواع الجرائم في المجتمع الحريدي و خصوصا في وسط الفئه الشبابية

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي