أخبارأصداء الشارع "الإسرائيلي"

الجريمة في الوسط العربي داخل الكيان .. من المسؤول؟

الهدهد/

تنتشر جرائم القتل والعنف بين الأوساط العربية داخل الكيان منذ عدة سنوات، وقد شهدت ارتفاعا ملحوظاً خلال السنوات الأخيرة، تحت تغطية إعلامية صهيونية تُركز على إبراز العنف بين العرب.
رؤساء السلطات العربية دعوا إلى مقاطعة زيارة مقررة لرئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو ضمن حملته الانتخابية، تبعها مظاهرات للأهالي قبيل زيارته لمدينة الناصرة، موجهين نحوه أصابع الاتهام، وكذلك لحكومته التي تتقاعس عمداً عن دورها في مكافحة الجريمة.
رئيس مجلس كفر قنا يوسف عواضة قال “كل طفل في البلدة يعلم أن الشرطة لديها قوائم بأسماء المجرمين وهيكليات المنظمات الإجرامية وتجار المخدرات، ومع ذلك لا تحرك ساكناً”.
رئيس مدينة العرابا عمر نصار قال “منذ 12 عاماً ونتنياهو يمتنع بشكل منهجي عن محاربة الجريمة في الوسط العربي، حيث امتنع عن دفع الموازنات المعدة لبرامج مكافحة الجريمة، والآن يأتي بزيارته التي تفوح منها رائحة الانتخابات.

Facebook Comments

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي