أخبار

فوضى و تسيب، وكلٌ له دولته

ديعوت/ الهدهد

افعلوا ما تريدون؟ قال الحاخام كانيفسكي لطائفته ، رغم انه طلب منهم – اعلامياً- إغلاق مدارس التوراة ، لكن تحت الرادار أعيد فتح بعضها أمس دون عوائق، ويبدو ان هذه المؤسسات التي عادت إلى الروتين حصلت على موافقة الحاخام
• من جهة أخرى ، أعلن رئيس بلدية تل أبيب ورئيس حزب الإسرائيليين رون خولداي أمس أنه سيفتح المؤسسات الثقافية في المدينة أمام من تم تطعيمهم خلافا لتوجيهات الحكومة.
• أثارت الخطوة ، التي اعتبرت حملة انتخابية ، ضجة وانتقادات لاذعة.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي