أخبارترجمات

إنتحار اليسار بحبل جانتس

ترجمة الهدهد
سيما كادمون/ يديعوت احرونوت
السياسي غير الناضج المليء بالنوايا الحسنة والروح طيبة بيني جانتس. المسيح الجديد الذي توقع اليسار ويسار الوسط انقاذه، فشل في إنتاج بديل حكومي. وبالأمس وقف أمام الكاميرات ، لبضع دقائق من البث ، واعلن الهزيمة.

وتوجه بمناشدة عاجلة وشخصية لقادة الأحزاب العديدة في معسكر يسار الوسط – حثهم على الاجتماع وإيجاد أرضية مشتركة – لتشكل هذه المناشدة صرخة يائسة تعني: خذوني. لا تتركوني وحدي ، في الظلام ، فأنا على وشك الإختفاء. واعلن إنه مستعد للتخلي عن الصدارة ويكون في أي مكان يقدمونه له.

حالة غانتس خاصة ، ودعوته لقادة أحزاب اليسار للوحدة محيرة بعض الشيء لهم، خاصة في ظل الدعاية لمحاولاته الانعطاف نحو اليمين.

الانقسام في أحزاب اليسار جنوني. يجب على أي شخص يريد رؤية معسكر ينتحر أن ينظر إلى خريطة الأحزاب في معسكر يسار الوسط.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي