أخبارالاستيطان الاسرائيلي

“نحن هُنا من أجل أن لا يرفع العرب رؤوسهم”

ترجمة الهدهد

جاء في تحقيق لصحيفة هآرتس حول سكان البؤر الاستيطانية الذين يهاجمون هذه الايام القرى الفلسطينية بكثافة، ويعتدون على مركباتهم:

في بؤرة “ماعوز إستر” يعيش مجموعة من لصوص الأرض- اليهود- المقتنعين بعمق بالحاجة إلى العنف ضد اصحاب الأرض الفلسطينيين ، ورغم ذلك فهم يعتقدون أنهم ضحايا.

“في الليل يذهب اللصوص الى القرية الفلسطينية المجاورة لبؤرتهم ويتلفون الممتلكات ضمن (تاج مخير- تدفيع الثمن) ضمن سياسة تهدف الى عدم تمكين الناس من النوم ليلاً.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي