أخبارالاستيطان الاسرائيليترجمات

لا يمكن تجاهل دور شركة JCB البريطانية في الاعتداءات الاسرائيلية على الضفة الغربية

الهدهد – الجارديان البريطانية
ترجمة: عبد الله الحمارنه

شهد نيك جورج استخدام معدات شركة JCB البريطانية في تدمير البنية التحتية الفلسطينية. يجب ان يسلط الضوء على تبرعات JCB لحزب المحافظين.

لكن شركة JCB تتبرع أيضًا لجمعية خيرية رائدة في مجال خدمة الأطفال “NSPCC”، مما أدى إلى تبييض سمعة الشركة بشكل فعال.

قبلت المؤسسة الخيرية أكثر من 5 ملايين جنيه إسترليني من JCB في حملة استمرت لمدة عام، متجاهلة البؤس الذي تسببه معدات JCB للعائلات والأطفال الفلسطينيين.  لكن NSPCC رفضت جميع الأدلة والشواهد واستمرت في ربط نفسها مع JCB.

المفارقة واضحة بشكل صارخ وادعاء المؤسسة الخيرية أن “كل طفولة تستحق القتال من أجلها” تبدو فارغة قليلاً.

نعلم جميعًا ونقدر العمل الجيد الذي قامت به NSPCC، لكن المؤسسة الخيرية معرضة للانتقاد بسبب تصميمها على تلقي التبرعات من JCB، بغض النظر عن كيفية الحصول على هذه الأموال.

في الآونة الأخيرة، أضافت شبكة العمل الاجتماعي وشبكة المملكة المتحدة الفلسطينية للصحة العقلية أصواتهما إلى الحملة وتحدتا المؤسسة الخيرية علنًا للارتقاء إلى مُثلها المعلنة في الدفاع عن حقوق الأطفال.

علقت  آني أوجارا على الحدث بالقول انه في نيسان 2019 ، تم إرسالها من قبل الكويكرز إلى الضفة الغربية لمدة ثلاثة أشهر لأكون شاهداً على الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين.

“شاهدت وصورت هدم منازل فلسطينية وآبار مياه وأسوار وخيام ومدارس وعيادات ، كل ذلك بحجة أنها بُنيت دون إذن تخطيط.  لقد صدمت عندما رأيت آلات JCB بريطانية الصنع تستخدم في عمليات الهدم”.

أضف تعليقك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى