أخبارأصداء الشارع "الإسرائيلي"

توقعات بتخفيف الإغلاق وعودة الطلاب والعاملين والموظفين الأحد

الهدهد/

يتوقع بأن يعود الطلاب و الموظفين إلى عملهم، في أعقاب قرار حكومة الاحتلال إلغاء قيود الإغلاق على روضات الأطفال وأماكن العمل بدون استقبال جمهور، وذلك وفقا لتقديرات .

و تفيد معطيات مصلحة التشغيل بأنه منذ بداية الإغلاق الشامل الثاني، في 17 سبتمبر الماضي، وحتى صباح أمس، الخميس، تم تسجيل أكثر من 256 ألف طالب عمل جديد، بينهم أكثر من 223 ألفا اعطو إجازة بدون راتب، و33 ألفا لأسباب أخرى.

وبين طالبي العمل الإغلاق الثاني، حوالي 178 ألفا، أي 70% من طالبي العمل هؤلاء، تسجلوا في مصلحة التشغيل للمرة الثانية أو أكثر في مصلحة التشغيل منذ بدء أزمة كورونا، في مارس الماضي.

وأفادت مصلحة التشغيل أنه مسجل لديها حاليا 974 ألف طالب عمل، بينهم 623 ألفا أخرجوا إلى إجازة بدون راتب.

من جانب، قال مدير عام اتحاد المطاعم، شاي برمان، إنه “يتوقع عودة قرابة 20 ألف عامل إلى فرع المطاعم بعد السماح بخدمة الدلفري او تيك اوي”.

كما تشير التوقعات إلى أن قرابة 10 آلاف موظف سيعودون إلى عملهم في قطاع الخدمات المالية، وألفين إلى خدمات الإدارة، إلى جانب آلاف المهندسين ووسطاء العقارات والمستشارين والمخمنين والعاملين في الخدمات التي لا يوجد فيها استقبال جمهور، ويصل إجمالي عددهم إلى حوالي 30 ألف عامل. كذلك يتوقع عودة الآلاف إلى خدمات المواصلات، التي سيتسع عملها إثر عودة قطاعات إلى العمل.

وقال رئيس منظمات المستقلين، المحامي روعي كوهين، إن تخفيف الإغلاق “خطوة صحيحة ومطلوبة، لكن ينبغي أن نتذكر أنه ما زال هناك عشرات آلاف المصالح التجارية الصغيرة، حوانيت الشوارع، معاهد التجميل والحلاقين وعاملين في مصالح تجارية صغيرة الذين لن يتمكنوا من العودة رغم أن مستوى انتشار الفيروس فيها منخفض. وينبغي عدم إغلاق مصالح تجارية وفقا لفروع العمل، وإنما وفقا لمناطق حمراء” التي ينتشر مرض كورونا فيها بشكل واسع نسبيا.

أضف تعليقك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى