أخبار

حُكومة الاحتلال تُصادق على جلب 2000 اثيوبي من سلالة الفلاشا مورا

24/ الهدهد

صادقت الحكومة الإسرائيلية، اليوم الاثنين، على قرار جلب 2000 اثيوبي من سلالة الفلاشا مورا، وهم أقارب يهود اثيوبيا الذين هاجروا الى فلسطين منذ عدة سنوات، وتعتبر هجرتهم ضمن ما يعرف بـ”لم الشمل” وليس طبقا لقانون “العودة الإسرائيلي”. وفي الماضي قررت الحكومة عدة مرات وقف الهجرة من إثيوبيا بعد عدم العثور على المزيد من اليهود هناك. لكن بسبب الضغوط السياسية، قرر رئيس الوزراء في الماضي إحضار 10 آلاف مهاجر آخرين من إثيوبيا.

وقال رئيس وزراء العدو بنيامين نتنياهو “قبل نصف عام، تعهدت بإحضار بقية الجالية اليهودية الإثيوبية. اليوم قدمت للحكومة على جلب 2000 من شعبنا وإخواننا وأخواتنا من إثيوبيا إلى إسرائيل. وسنعمل على إحضار البقية أيضا، كما وجهت في قرار الحكومة اليوم”.

وأضاف نتنياهو “لقد قدنا في السنوات الأخيرة احضار عدة آلاف من أبناء شعبنا في اثيوبيا، ولذا سنواصل العمل. وفي نفس الوقت، استثمرنا ميزانيات ضخمة بعشرات الملايين في استيعاب ودمج المهاجرين، وفي النهوض بالمجتمع وتعزيزه في مختلف المجالات، وسنواصل القيام بذلك”.

وسيتم تخصيص ميزانية تبلغ قيمتها 370 مليون شيكل من أجل تحقيق هذه العملية. وأوضح نتنياهو “تحدثت قبل أيام قليلة مع صديق آخر لي، رئيس وزراء اثيوبيا آبي أحمد. وقال إنه سيقدم أي مساعدة للإجراء المهم الذي نتخذه الآن”. واضاف “اثيوبيا منفتحة على هذا العمل والتعاون السياسي بيننا وبينهم يسمح بالطبع لهجرة من تبقى من يهود اثيوبيا دون انقطاع”.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي