البُنية التنظيمية لجيش الاحتلال "الإسرائيلي"

دائرة التكنولوجيا والدعم اللوجيستي

تعرف أختصارا باللغة العبرية ب ” أتال” وهى شعبة تتبع الذراع البري لجيش الإحتلال وهي الجهة المسؤولة عن توفير الحلول التكنولوجية واللوجستية ومسؤولة أيضا كفاءة وجهوزية الجيش من أجل القيام بمهامة وبخاصة الاهتمام بتوفير معسكرات دائمة وقواعد وتوفير العتاد الخاص بها ونقلة بالإضافة الي توزيع وتحريك الجنود والوحدات العسكرية والحفاظ علي بني صحية وتغذية جيدة للجنود وتوفير الصيانه للمقار وتوفير الوقود لأاسطول المركبات العسكرية سواء القتالية أو الأدارية بالجيش كل ذلك سواء في أوقات الطوارئ أو الروتين الطبيعي .هذة الشعبة هي التجسيد الخامس بشعبة المخازن والذي تحول بعام 1972 لشعبة التوريدات وتحول بعام 1997 الي شعبة التكنولوجيا والدعم اللوجيستي . في بداية العام 2006 بعد عملية التنظيم التي قادها رئيس هيئة الأركان بذلك الوقت دان حالوتس أصبحت الشعبة تحمل أسم شعبة اللوجيستي والطب والمراكز ونتيجة لدروس الحرب بلبنان تم بعام 2008 تم الغاء الاسم وأعادة التسمية الي شعبة التكنولوجيا والدعم اللوجيستي وفي عام 2016 أصبحت الشعبة تابعة للذراع البري .

قائد دائرة التكنولوجيا والدعم اللوجيستي

لواء يتسحاك ترجمان

يتسحاك (ايتسيك ) ترجمان من مواليد عام 1969 يحمل رتبة لواء ويتقلد منصب رئيس شعبة التكنولوجيا والدعم اللوجيستي وشغل سابقا رئيس لواء العمليات بشعبة العمليات ورئيس قيادة الذراع البري وقائدا لتشكيلة جاعش وقائد لواء 401 المدرع .

بدء الخدمة بعام 1988 حيث بدأ الخدمة بسلاح الدروع كما اجتاز دورة قادة دبابات ودورة ضباط دروع . كما تولي قيادة لواء القوي البشرية بسلاح المشاة حيث كان يحمل رتبة عميد وبعد مرور عدة شهور تم تعيينة مستشار عسكري لوزير الدفاع وفي عام 2013 تم تعيينة لقائدا لتشكيلة جاعش حيث قادها في معركة الجرف الصامد وفي عام 2015 تم تعيينة قائدا الذراع البري وفي عام 2016 بعد الغاء تعيين أوفيك بوخريس تقرر تعيينة رئيسا للواء العمليات بشعبة العمليات وفي 19 يونيو تقلد منصب قائد شعبة التكنولوجيا والدعم اللوجيستي .

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي