أخبار

الاتحاد الأوروبي يضغط على السلطة الفلسطينية لاستلام عائدات الضرائب

الهدهد/ نبيل مرشد

كشفت مصادر إعلامية عبرية الليلة النقاب عن ضغوطات يمارسها الاتحاد الأوروبي على السلطة الفلسطيني لاستئناف استلامها لأموال الضرائب الفلسطينية من الإحتلال وذلك كشرط للحصول على منح من الاتحاد الأوروبي.

وذكر موقع “والا” العبري ان وزير خارجية الإتحاد الأوروبي أبلغ الرئيس الفلسطيني يوم أمس الثلاثاء بأن الاتحاد لن يمنح السلطة أي دعم مالي طالما استمرت في رفضها استلام عائدات الضرائب والعودة لاستئناف التنسيق الأمني.

في حين اشترط الرئيس عباس استلام عائدات الضرائب بالحصول على تعهد خطي من الاحتلال بعدم وجود نية لضم مناطق في الضفة الغربية للكيان ، وهو السبب الذي دفع السلطة بداية لوقف التنسيق الأمني والمدني ورفض تلقي عائدات الضرائب.

ونقل الموقع عن مصادر دبلوماسية قولها بأن وزير خارجية الاتحاد الأوروبي ” جوزيف بورل” اتصل مؤخراً لأكثر من مرة مع أبو مازن ودعاه لقبول عائدات الضرائب واستئناف التنسيق الأمني إلا أن عباس لم يعطه تعهداً بذلك بل اشترك الامر بالحصول على تعهد واضح بعدم ضم مناطق الضفة.

في حين قالت المصادر بأن أبو مازن ينتظر مآلات الانتخابات الأمريكية الشهر القادم وبعدها سيتخذ القرار بهذا الخصوص.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي