أخبار

قوة من جيش الاحتلال تتدرب داخل قرية في الأغوار بالذخيرة الحية

الهدهد/ نبيل مرشد

أقدمت قوة عسكرية تابعة جيش الاحتلال خلال الأيام الأخيرة على اقتحام إحدى القرى شمالي الأغوار لغايات إجراء مناورة عسكرية بالذخيرة الحية داخلها وسط هلع في صفوف السكان.

وذكرت قناة “كان 11” أن سكان قرية “العقبة” في الأغوار الشمالية استيقظوا منتصف الليل على أصوات انفجار القذائف على مقربة من القرية واقتحام أكثر من 30 جندي للقرية برفقة آليات عسكرية لغايات التدريب.

وبينت القناة أن الاقتحام والتدريب يأتي على الرغم من وجود قرار من محكمة الاحتلال العليا في العام 1999 والذي يقضي بحظر التدريبات في القرية بعد تعرض الكثير من السكان للإصابة بجراح نتيجة التدرب بالذخيرة الحية ، حيث تتواجد القرية على مقربة من منطقة تدريب عسكرية.

فيما نقل عن رئيس مجلس قروي العقبة “سامي صادق” قوله بأنه أبلغ الجنود خلال اقتحامهم للقرية بأنهم ينتهكون قراراً بعدم اقتحام القرية لغايات التدريب فأبلغوه بنيتهم الخروج بعد عدة دقائق إلا أن وجودهم في القرية استمر لأكثر من ساعتين.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي