ترجمات

حرب أهلية باردة

‏ حرب أهلية باردة

ضرب، بصق ، لعن وشتم، رشق بالحجارة وضرب باللكمات؛ هكذا كانت الأجواء في مظاهرات الليلة التي نظمت في في تل أبيب والقدس وكفار سابا وبرديس حنا، الحشود التي خرجت للاحتجاج في جميع أنحاء الكيان الليلة الماضية واجهت عنفًا شديدًا من قبل معارضي المظاهرات، والشرطة، وقالت حركة الرايات السوداء: “رون خولداي أصيب في يده من شرطي خلال اشتباكات في ساحة هبيما بالمدينة”.

الوزير عمير بيرتس (حزب العمل) حول موجة الاحتجاجات قال: “اليوم تم تخطي الحدود – العنف ضد المتظاهرين، يعني أن الشرطة وسط خطر سيؤدي الى الحرب الأهلية. يجب وقف التحريض واعتقال مرتكبي العنف”.

‏بتسلائل سموتريتش هاجم المتظاهرين باقبح الالفاظ عبر تغريدة فكتب : قصة ما حدث هذا المساء بسيطة، ولا تجعلوا أحد يلعب عليكم، عبر سرد رواية كاذبة: عدة آلاف من المجرمين الفوضويين الذين تعمدوا خرق القانون ، وتحدي الأنظمة الصحية ، ومواجهة الشرطة الملزمة بإنفاذها ، والحصول على دعم مجنون من وسائل الإعلام اليسارية المنحازة وغير المسؤولة. التي لم تكلف نفسها النظر بعيون احترافية.

الشرطة اعتقلت الليلة 38 شخصاً أثناء مظاهرة في تل أبيب وسُجلت مئات المخالفات بغرامات مالية، ايضاً داهمت شرطة يسام أمس شارع ميا شعاريم في القدس ، واندلعت الاشتباكات في مكان بين الشرطة ومئات الحريديين.

‏المفتش العام السابق للشرطة أساف حفيتس⁦‪ لراديو كان بيت‬⁩ حول سلوك الشرطة في التظاهرات: “الفترة مضطربة وحساسة للغاية وخلال هذه الفترة بالتحديد لا يوجد مفوض ولا سياسة واضحة ولا مساندة. رد الفعل حاد وغير متناسب. هذا الوضع مريح جدا لحكومة لا تريد تعيين “مفتش عام”

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي